الرئيسيةاخبارعربية وعالميةالإمارات لحقوق الإنسان تؤيّد بيان المملكة حول ما تعرَّض له الحاج “المري” من قبل السلطات القطرية
عربية وعالمية

الإمارات لحقوق الإنسان تؤيّد بيان المملكة حول ما تعرَّض له الحاج “المري” من قبل السلطات القطرية

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أعربت جمعية الإمارات لحقوق الإنسان عن تأييدها للبيان الصادر عن الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان في السعودية والذي استنكر ما تعرض له المواطن القطري حمد عبدالهادي المري من انتهاك صارخ لحقوقه الإنسانية وما تعرض له من ضرب وإهانة وتحقير بعد عودته من الحج ومغادرة الأراضي السعودية إلى بلاده مع تصوير ذلك وترويجه ونشره بين الناس.
وأكد محمد سالم بن ضويعن الكعبي رئيس جمعية الإمارات لحقوق الإنسان أن كل هذه الأفعال مجتمعة وفرادى تعتبر جرائم ضد الإنسانية .
وحث اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر ومنظمات حقوق الإنسان الدولية كافة على الاستجاية لدعوة الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان في السعودية للقيام بواجبها لضمان الكشف عن مصير هذا المواطن القطري وحمايته من الاعتداءات والانتهاكات التي تعرض لها والتأكد من سلامته وعدم تعرضه لضغوط تفرضها عليه املاءات سياسية معينة بسبب ممارسته لحقه في أداء فريضة الحج .
وأعرب الكعبي عن تأييده لمطالب جمعية حقوق الإنسان السعودية بضرورة أن تتحمل اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر وجمعيات ومنظمات ولجان حقوق الإنسان في العالم مسؤولياتها القانونية والأخلاقية تجاه المواطنين القطريين الذي أدوا فريضة الحج والعمل على تسهيل إجراءات الزيارة والتواصل المستمر معهم من قبل جمعيات ومنظمات حقوق الإنسان ووسائل الإعلام للاطمئنان عليهم وعلى أوضاعهم.