الرئيسيةفن ومشاهيرقصة غمزة “سميرة توفيق” التي تسببت بإغلاق أول سينما بالمملكة قبل 60 عامًا
فن ومشاهير

قصة غمزة “سميرة توفيق” التي تسببت بإغلاق أول سينما بالمملكة قبل 60 عامًا

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أكد مؤرخون في السعودية أن الفنانة سميرة توفيق كانت السبب الرئيسي في إغلاق أول صالة للسينما في المملكة بسبب غمزتها الشهيرة في فيلم “البدوية العاشقة” – أول وأخر فيلم عرض في المملكة – حيث تسبب هذا المشهد في حدوث عراك بين الحضور بعد أن أدعى كل شخص أنها تعينة بغمزتها وتدخل رجال الأمن لفض العراك انذاك.
قال” سعد بن فريح اللميع ” 46 عاما- وهو عضو إدارة النادي الأدبي الثقافي في الحدود الشمالية: ” أن أول من افتتح صالة سينما في السعودية هم الأمريكان الذين كانوا يعملون في خط التابلاين “.
وتابع : استهوت فكرة السينما أحد رجال الأعمال في تلك الفترة بعد أن شاهد صالة سينما التابلاين وأبدى إعجابه بها، الأمر الذي دفعه لافتتاح صالة أخرى تعتبر خاصة.”
وأضاف: ” لكنها أغلقت بعد أول وآخر فيلم يعرض بها في العام 1950 وهو فيلم ”البدوية العاشقة” من بطولة سميرة توفيق، حين حدث عراكا بين الحاضرين.
وأردف: كان النزاع قد حدث آنذاك حسب روايات المؤرخين بعد غمزة سميرة توفيق الشهيرة في مشهد من مشاهد الفيلم حيث كان كل واحد منهم يدّعي أنها تعنيه وتتغزل به الأمر الذي أدى إلى حضور رجال الأمن وفض الاشتباك قبل أن تغلق حتى الآن وفقاً لـ “عين اليوم”.
واستطرد قائلاً: “يبدو كذلك أن من أسباب إغلاقها أنها لم تكن مصرحة من قبل الحكومة السعودية وذلك حيث كان يُمنع السعوديون من دخول صالة سينما التابلاين، ويضيف: ” أكد ذلك الرحالة النمساوي ماكس حين ذكر ” أنه كان مكتوبا في أعلى صالة السينما ” يمنع دخول المسلمين ”.
لافتا إلى أن هذا المنع لم يثنِ المواطنين السعوديين الذين كانوا يعملون في خطوط التابلاين النفطية من الدخول بها ومشاهدة الأفلام .
وقال اللميع للأسف مدينة التبلاين قد أزيلت قبل حوالي ستة أعوام وهذا أمر مؤسف للغاية لأنها تعد تاريخية ولها أثر ثقافي على المنطقة ولا ينبغي أن تتلاشى هكذا مع الزمن.
تابع: ” لم يتبق من تلك المدينة سوى خط أنابيب النفط ” أما بقية البنيان فتمت إزالته للأسف ولم يتبق منه سوى مبنى تحول الآن لمستشفى عام”.
وفي السياق ذاته قال سعد بن خليف الحازمي – موظف سابق في مدينة التابلاين: ” سينما التابلاين كانت بالنسبة لنا نقطة تحول بعد أن كنا لا نعرف سوى جهاز الراديو .
وحول الروايات التي تقول أن غمزة سميرة توفيق وفيلمها الشهير البدوية العاشقة كانت هي من تسبب بإغلاق صالة سينما تفتتح لأول مرة، قال الحازمي: ” نعم .. سمعت بها لكنني في تلك الفترة لم أكن حاضرا المشهد لكن الصالة لم تدم سوى يوما واحدا ومن ثم أغلقت “.