الرئيسيةاخبارمحلياتإجلاء أكثر من 6 ملايين في فلوريدا ومغادرة ١٣٠٠ مبتعث سعودي للولاية
محليات

إجلاء أكثر من 6 ملايين في فلوريدا ومغادرة ١٣٠٠ مبتعث سعودي للولاية

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أمرت السلطات الأميركية بإجلاء أكثر من 6 ملايين شخص من سكان ولاية فلوريدا أمس تأهبًا لوصول إعصار إيرما إلى الولاية بعد أن قتلت العاصفة 21 شخصًا في شرق الكاريبي وخلفت دمارًا كارثيًّا.
وتسبب الإعصار الذي تم تصنيفه كأقل الأعاصير من الدرجة الخامسة في تدمير دمّر عدّة مدن على السّاحل الشمالي الشرقي ومغادرة أكثر من ١٣٠٠ طالب وطالبة سعوديي الجنسية فلوريدا لعدّة ولايات ومُدن مُجاورة، مع إعلان عدد كبير من الطّلاب السّعوديين في تلك المدن الرّغبةَ التّامة في استقبالهم والتّكفل بهم حتّى مرور هذه الأزمة. فقد أطلقت وجهة مبتعث نموذجًا “للراغبين باستقبال طلاب ولاية فلوريدا في منازلهم، والمساجد وغيرها.
بدورها وفي سياق متصل؛ بادرت منظمة سعوديون في أمريكا عن طريق حساباتها في مواقع التّواصل الاجتماعي بنَشر إعلانات جميع الأندية السعودية في أمريكا لاستقبال الطَلاب السّعوديين الخارجين من فلوريدا.
من جانبه أوضح رئيس النّادي السعودي في مدينة توسان في ولاية أريزونا “فارس الرفدي” أن النّادي السعودي في توسان يسّر استقبال السعوديين القادمين من فلوريدا والتّكفل بكل شيء من مسكن ومعيشة ومواصلات وغيرها.
وقال “تركي العنزي” المقيم في فلوريدا: بات الرّعب أمراً شائعاً هذه الأيام، فالمحطات نفد وَقودها، والطّرق قد اكتظت بالسّيارات، والتذاكر الداخليّة نفدت والتّذاكر الخارجيّة أسعارها خياليّة، وبات الخروج من ولاية فلوريدا هرباً من إعصار إيرما أو كمّا سمّاه بعض المستوطنين “الإعصار النووي”؛ أمراً في غاية الصعوبة.
وبين “عبدالله الزهراني” وهو أحد المتطوعين في استقبال الطّلبة السّعوديين من فلوريدا في بيته: أسعدني تفاعل الأندية السعودية، كما أنه وسام نعتز به بتفاعلهم مع طلبة ولاية فلوريدا؛ مما دل على ترابطهم وصلتهم في بلاد الغربة.