الرئيسيةاخبارمحلياتمدرس قينان بكلية التربية بالطائف: هل نسيت انشغالك عن المحاضرات؟
محليات

مدرس قينان بكلية التربية بالطائف: هل نسيت انشغالك عن المحاضرات؟

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

في أعقاب مقالة الكاتب “قينان الغامدي” التي وصف فيها المعلمين والمعلمات بضعف الثقافة والتأهيل الأمر الذي تسبب بردود فعل واسعة؛ رد “إبراهيم الفقيه” المحاضر السابق في الكلية المتوسطة بالطائف بأن “قينان” كان من غير المواظبين وتشغلهم الصحافة عن حضور بعض المحاضرات أثناء تدريسه له، مؤكدًا أنه لم يستمر بالتدريس وهذا دليل على عدم نجاحه.
وقال “الفقيه” وفقًا لـ “سبق”: “حقيقة التعميم خاطئ، وقينان أخطأ في ذلك؛ لو قال: بعضهم، ربما كان صحيحًا، وهو كان غير منضبط بدليل أنه لم يستمر في مهنة التعليم فلا تنهَ عن خلق وتأتيَ مثلَه .. عارٌ عليك إذا فعلت عظيمُ، ولا أظنه ينكر ذلك ويقول إنه من الطلاب البارزين فهو إنسان واقعي ويعرف ذلك”.
وأضاف: “نعرف معلمين يكفلون أيتامًا وينفقون من جيوبهم، وأنا كنت مشرفًا عليه بالتربية العملية في الكلية المتوسطة بالطائف، وكنا نلاحظ أن الصحافة تشغله من لقاءات ومؤتمرات، وكان هو بمرحلة الشباب وكانت الصحافة تجذبه وكان هذا عام ١٤٠٠ هجري، وما دعاني للتداخل هو التعميم الذي قاله”.
وكان “قينان” قد هاجم المعلمين والمعلمات، وقال: إنهم يعانون من تأهيل ضعيف وضحالة ثقافة وكسل وتسيّب، وأنا أعرف أعدادًا كبيرة واقعهم مؤسف مخجل ولن يتطور التعليم دون تدريب مكثف وحزم صارم.
وأضاف: المعلمون والمعلمات أكثر العاملين راتبًا وتسيُّبًا وتَشَكِّيًا وضعفًا تأهيليًّا صارخًا، وأقلهم ثقافة وعطاء، والشمس لا تغطى بغربال، واقعهم يتحدث بوضوح.