أمانة حاج أفريقي تدفعه لإعادة 6 آلاف ريال إلى آخر فلبيني: “جئت لأرمي الشيطان فكيف أجعله يرميني”

أعاد وافد من دولة “غينيا” الأفريقية أثناء أدائه للحج،‏ مبلغ 6 آلاف ريال وجواز سفر، عثر عليها داخل حقيبة في دورة مياه بمخيمات المسلمين الجدد في منى‏، إلى صاحبها، وهو فلبيني يؤدي الفريضة أيضًا.
وأوضح الحاج الغيني أنه كان حريصًا على إعادة المبلغ لصاحبه وعدم أخذه لنفسه، حيث إنه في الحج جاء إلى مكة ليؤدي الفريضة، ويرمي الجمرات، قائلا: “أنا آتي للحج لرمي الشيطان فكيف أسمح له أن يرميني؟”.
من جانبه روى صاحب الحقيبة المفقودة الحاج الفلبيني، وفقًا لـ “سبق”، أنه بعد فقده لها، عاد يبحث عنها، فلم يجدها، فشعر بالحزن والقلق الشديد، إلا أنه سرعان ما زال كل ذلك، عندما فكر في أن كل الموجودين مسلمون، أتوا لأداء فريضة الحج، ثم بعد دقائق عادت الحقيبة وبها كامل المبلغ والجواز .
‏يُذكر أن الحاج الغيني مقيم يعمل في إحدى محطات الوقود بالجبيل، وقام بتسليم الحقيبة لإدارة المخيم في منى، والذي يضم المسلمين الجدد، ويتبع مكتب دعوة “الصناعية” بجدة.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا