الرئيسيةاخبارمحليات“الخارجية المصرية” تنفي تعرض بعثتها إلى الحج للاحتيال.. وتوضح الحقيقة
محليات

“الخارجية المصرية” تنفي تعرض بعثتها إلى الحج للاحتيال.. وتوضح الحقيقة

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أكد المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية المصرية، المستشار أحمد أبو زيد، أن ما يتم تداوله حول تعرض بعثة أعضاء الوزارة للحج لعملية احتيال من أحد متعهدي تنظيم وتوفير الإقامة والانتقالات والإعاشة خلال موسم الحج، كلام عارٍ تمام من الصحة.
وأوضح في بيان رسمي أن بعثة الحج التي تنظمها وزارة الخارجية أنهت كافة مناسك الحج دون أي معوقات أو التعرض لعمليات احتيال، بل إن أعضاء البعثة أشادوا بحسن تنظيم وترتيب الحج من خلال الشركة التي تعاقدت معها القنصلية العامة المصرية في جدة.
وأضاف أن بعض أعضاء الوزارة وأسرهم وأصدقاءهم من الراغبين في أداء مناسك الحج العام الجاري قد فضّلوا التعاقد بصورة فردية مع شركة أخرى غير الشركة التي تعاقدت معها القنصلية العامة في جدة، متجاهلين ما سبق وتم التنبيه عليه بعدم مسؤولية وزارة الخارجية إلا عن الشركة التي يتم التعاقد معها من خلال القنصلية العامة في جدة.
وأكد أن القنصلية المصرية في جدة سوف تتعامل بشكل فوري مع الشكوى الخاصة بإخلال الشركة المذكورة بتعاقداتها مع بعض أعضاء الوزارة عبر الجهات المعنية بالمملكة، وهو الإجراء المعتاد مع مثل تلك الشكاوى التي ترد للقنصلية خلال موسم الحج بالتعاون مع السلطات السعودية المختصة.