الرئيسيةاخبارمحلياتملك السويد يهنئ خادم الحرمين بنجاح موسم الحج
محليات

ملك السويد يهنئ خادم الحرمين بنجاح موسم الحج

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

قدم ملك مملكة السويد، كارل جوستاف السادس عشر، وهو أيضًا الرئيس الفخري لصندوق التمويل الكشفي العالمي، قدم التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، بمناسبة نجاح موسم الحج هذا العام، موجهًا التهنئة والشكر- أيضًا- لكشافة المملكة على الجهود التي قاموا بها لخدمة الحجاج.
جاء ذلك في رسالة تهنئة تلقتها جمعية الكشافة العربية السعودية، من مدير الصندوق الكشفي العالمي جون قيقان، نقل فيها تهنئة الرئيس الفخري للصندوق ملك السويد، وجاء فيها: “إنه من دواعي سروري أن أهنئ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، على الدعم الذي تقدمه المملكة لملايين المسلمين الذين يؤدون فريضة الحج”.
وأضاف جون قيقان في رسالته أن “ملك السويد قام شخصيًا بتقديم الشكر لخادم الحرمين الشريفين عندما تقابلا في الرياض منذ فترة قريبة لدعمه الشخصي لبرنامج رسل السلام، الذي ألهم 23 مليونا من كشافة العالم لمنح خدماتهم للمجتمعات التي تعاني الصراعات أو الحالات الصحية الضرورية أو الكوارث اليومية؛ حيث تم توثيق أكثر من 760 مليون ساعة عمل خدمية تم التأكد منها من خلال منصة رسل السلام العالمية، وأن هذا كله بفضل دعم المملكة العربية السعودية”.
وأشار مدير الصندوق إلى أن القائمين في الصندوق على مشروع رسل السلام الرئيس يفتخرون بمعسكرات الخدمة العامة في الحج بالمملكة، وبما تقدمه فرق الكشافة السعودية من خدمات في المشاعر المقدسة تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، مفيدًا أن هؤلاء الشباب هم إلهام لهم جميعًا وقدوة رائعة للمتطوعين من الشباب، وأنّ هذا المشروع هو أضخم مشروع خدمي كشفي في العالم، مشيرًا إلى مشاركة الأمين العام للمنظمة الكشفية العالمية أحمد الهنداوي مع الكشافة السعوديين في خدمة الحجاج هذا العام ومشاهدته شخصيًا للتجربة الكشفية السعودية والعمل المذهل الذي يقومون به بشكل مباشر.
وعبر قيقان في رسالته عن امتنان ملك السويد لدعم المملكة لمجال الحوار من خلال تدريب الشباب والفتيات على الحوار بين أتباع الأديان والثقافات الذي يقدمه مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني في الرياض ومركز الملك عبد الله بن عبد العزيز الدولي للحوار بين أتباع الأديان في فيينا، الذي غيّر من طريقة عملهم في بلدان الصراع وبلدان أخرى مثل أوروبا؛ حيث يقوم الكشافة بالترحيب باللاجئين السوريين في مجتمعاتهم.
وختم الملك كارل جوستاف رسالته بقوله: هناك 50 مليون كشاف في 169 بلدًا يحيّونك يا خادم الحرمين الشريفين.