شاهد.. قبلة أخيرة من ابنه لجثمانه تختم وداع “شهيد العيد” في يوم الصلاة عليه‎

ودّعت جموع غفيرة في قرية المقالي بمنطقة جازان، جثمان شهيد الواجب الجندي أول سلطان بن علي شوك، فيما طبع ابنه قبلة على جبين أبيه الشهيد في خير وداع.
وأدى رئيس مركز السهي المكلف يحيى حمد نجمي, وعدد من منسوبي القوات المسلحة والجهات الحكومية والمشايخ بالمنطقة، صلاة الميت على شهيد الواجب، بعد صلاة عصر اليوم الاثنين، بجامع قرية المقالي.
وكان الجندي أول “شوك” قد استشهد أول أيام عيد الأضحى المبارك دفاعا عن وطنه على الحد الجنوبي إثر اشتباكات مع المليشيات الحوثية والمخلوع علي عبدالله صالح على الشريط الحدودي مرخصا نفسه للدفاع عن الوطن.
وعقب الصلاة نقل رئيس مركز السهي النجمي تعازي أمير المنطقة محمد بن ناصر ونائبه الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز لأسرة الشهيد.
يشار إلى أن الشهيد (شوك) متزوج ولديه 5 أبناء (ريناد 12 سنة، وعلي11 سنة، وأيمن 6 سنوات، وأميرة 5 سنوات، ويحيى سنتان) وله من الإخوة 14 وهو أكبر إخوانه.

  

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا