صدمة في الكويت بسبب تغريدات العريفي بحق آل الصُباح ودعاة كويتيون يطالبونه بالإعتذار

صدمة في الكويت بسبب تغريدات العريفي بحق آل الصُباح ودعاة كويتيون يطالبونه بالإعتذار

أثارت مجموعة من التغريدات أطلقها الشيخ محمد العريفي عبر حسابه الشخصي في تويتر، والتي شكك من خلالها في شرعية أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح دون الإشارة لاسمه جدلاً وهجوماً واسعاً من بعض مشايخ وعلماء الكويت، وذلك لوصف الأمير بأنه إمام غير جامع لشروط الولاية. وأشاد العريفي بالمعارضين الكويتيين الذين خرجوا في تجمعات ضد قرارات أمير الكويت الأخيرة قائلاً: أقول لمن يُنكر ع الكويتيين الأحرار: من خرج بسلاحه على إمام شرعي فيجب حواره قبل قتاله.. فكيف بمن يطالب سلمياً ضد إمام غير جامع لشروط الولاية”، وأضاف في تغريدة أخرى: الحراك الكويتي الحُـرّ الذي اجتمع علماء الكويت على تأييده.. واجتمع الرافضة على إنكاره! هو حراك سلمي جائز، وأسلوب شرعي للمطالبة بالحق.
وفور نشر العريفي لهذه التغريدات التي لاقت إستنكار شديد، صرح عضو مجلس الأمة الكويتي المُبطل الدكتور أحمد بن مطيع العازمي أن التعدي والتجاوز من العريفي على أمير الكويت غير مقبول ومرفوض تماماً ونستنكر تدخلاته في شئوننا ويجب أن يعتذر عنه اعتذارا واضحاً. وأضاف بن مطيع في تغريدات له على تويتر: لا نرضى أن يتدخل في شئوننا أحد من خارج الكويت سواء كان داعية أو غيره وأمير الكويت له احترامه. و من جانبه قال الشيخ مشاري العفاسي  أستنكر ما قاله د.العريفي وأتمنى أن يكون دور الداعية عموما إصلاح ذات البين لا الإفساد والتي سماها النبي صلى الله عليه وسلم الحالقة. وفي نفس السياق أطلق مجموعة من الناشطون هاشتاق بعنوان من_كويتي_للعريفي أوضحوا من خلاله أن العريفي لم يفهم العقلية الكويتية جيداً، مطالبين إياه بعدم التدخل فيما لا يعنيه ومعيبين عليه وصف أمير الكويت بالإمام غير الجامع لشروط الولاية. ومن جهة أخرى استنكر عميد كلية الشريعة السابق د.محمد الطبطبائي ما قاله العريفي من عدم جمع شروط الولاية. وقال الطبطبائي ان هذا قول باطل والأفضل الرد على القول وليس على القائل حتى يكون ردا عليه.







شاهد أيضاً:
بالصور: زيارة العريفي لأحد القُرى الفقيرة ومناشدته أهل الخير لمساعدتهم

العريفي ينفي خلافاته مع الشاب عمار والشيخ دمشقية ويطالب بإقالة وزير العمل

العريفي يُطالب المملكة برد حازم على الفيلم المسئ للرسول ويمتدح موقف أقباط مصر