لماذا يشكل رونالدو خطرًا على محمد السهلاوي وأحمد خليل؟

يملك المهاجمان العربيان السعودي محمد السهلاوي والإماراتي أحمد خليل فرصة الفوز بلقب شرفي هو هداف تصفيات كأس العالم في روسيا 2018، حيث سجلا 16 هدفًا وما زال أمامهما لقاء واحد أو 5 حسب نتائج المنتخبين السعودي والإماراتي في تصفيات آسيا المؤهلة لكأس العالم.
ويتواجد البرتغالي كريستيانو رونالدو في المركز الثالث برصيد 14 هدفًا، وما زال أمام منتخب بلاده لقاءان في تصفيات المجموعة، وربما لقاءين آخرين في حال عدم التأهل المباشر ولعب لقاء السد في المنطقة الأوروبية.
ويلعب السهلاوي وخليل لقاءهما الأخير في تصفيات المجموعات الثلاثاء وقد يكون اللقاء الأخير في التصفيات مجتمعة في حال تأهل السعودية للنهائيات وإقصاء الإمارات رسميًا.
ولم يسجل السهلاوي سوى هدفين في التصفيات النهائية، بينما سجل أحمد خليل 5 أهداف.
ويحتاج اللاعبان لتسجيل المزيد من الأهداف للحفاظ على صدارة هدافي تصفيات المونديال عربية وتجنب عودة النجم البرتغالي الذي يبقى أفضل هداف في التصفيات النهائية، حيث سجل 14 هدفًا في 7 لقاءات فقط رفقة منتخب البرتغال.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا