ألمانيا ضد استضافة قطر لمونديال 2022

أعربت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، ومنافسها في الانتخابات مارتن شولتس، خلال مناظرة تلفزيونية الأحد، عن رفضهما استضافة قطر كأس العالم لكرة القدم عام 2022.

وسأل الصحفي الذي كان يدير الحوار ميركل: “سيدة ميركل، هل تعتقدين أن تنظيم كأس العالم لكرة القدم عام 2022 في قطر أمر جيد؟ نعم أم لا؟”. فأجابت ميركل على الفور: “لا، ليس جيدا”.

ونقلت الصحفية التي كانت تدير الحوار السؤال ذاته إلى شولتس، فقال أيضا: “لا”. وتأتي هذه التصريحات من المسؤولين الألمانيين في ظل تصاعد المطالب بسحب ملف استضافة قطر لهذا الحدث الكبير.

ويستعد الألمان للذهاب إلى صناديق الاقتراع في 24 سبتمبر الجاري، لاختيار من يحكمهم بين ميركل، زعيمة حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، وخصمها الرئيسي شولتس، مرشح الحزب الاشتراكي.

وتواجه قطر اتهامات بدفع رشاوى باهظة لنيل حق استضافة المونديال، وسط انتقادات لإسناد المنافسة الرياضية إليها، رغم ارتفاع درجة الحرارة بالبلاد وعدم تمتعها بتاريخ يعتد به في ممارسة كرة القدم.

وطالب مسؤولون رياضيون كبار في الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بسحب حق قطر في استضافة مونديال 2022 في حال تأكد المحققون من حصول الدوحة على حق تنظيمه عبر تقديم الرشاوى والطرق الملتوية.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، قبل شهر، أن الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، سيخضع للتحقيق، بشأن احتمال تقديمه دعما مشبوها لدولة قطر بغرض تمكينها من استضافة مونديال 2022.

وتحدثت تقارير عن خطاب جماعي قدمته دول عدة، منها السعودية والإمارات والبحرين ومصر، إلى الفيفا، يطلبون به استبعاد قطر من التنظيم استنادا إلى المادة 85 من ميثاق الاتحاد، التي تتيح سحب ملفات التنظيم من دول حال وجود “ظروف طارئة”.

وكشف تقرير لصحيفة “تليغراف” البريطانية مطلع يوليو الماضي، عن خطط شركات غربية كبرى تشارك في تشييد منشآت قطرية استعدادا لكأس العالم 2022 في الدوجة، للخروج من الدولة.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا