نظام الأسد يصادر أملاك سعد الحريري في سوريا- صورة

أصدر نظام الأسد، قراراً بمصادرة أموال وأملاك رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري في سوريا، وذلك على خلفية دعمه للثورة السورية.
وكشفت مصادر سورية معارضة لصحيفة “الشرق الأوسط”، أن نظام الأسد أصدرت قرارا بمصادرة أموال “الحريري”، ونقل ملكية عقاراته في سوريا إلى اسم “الدولة السورية”، مبررة ذلك بأنه لـ”التعويض عن دعم الإرهابيين، ومدهم بالمال والسلاح، وتهديد أمن القطر”.
وأظهرت صورة ضوئية لمراسلة مفترضة بين وزيري العدل والمال في حكومة نظام الأسد، أن الأول يطلب من الثاني البدء في حصر أموال الحريري والنائب عقاب صقر، من أجل نقل ملكيتها إلى اسم “الجمهورية العربية السورية” تنفيذاً لقرارات قضائية بهذا الشأن، حيث نوهت الصحيفة أنه لم يجر التأكد من صحة الوثيقة من مصادر مستقلة.
ورغم أنه من غير المعروف أن لرئيس وزراء لبنان الحالي ممتلكات في سوريا، فإن الحريري قد يكون ورث عن والده الرئيس السابق للحكومة رفيق الحريري، ملكية أو جزءاً من ملكية عقار في أحد أفخم أحياء العاصمة السورية، وهو بناء في حي الروضة، ويقع منزل الحريري أمام حديقة الجاحظ، بجوار منزل نائب رئيس الجمهورية السابق عبد الحليم خدام.
يشار أن وسائل إعلام مقربة من النظام ، قالت في تشرين الثاني الماضي، إن “الإجراءات القانونية لنقل ملكية منزل رئيس الحكومة اللبنانية الراحل رفيق الحريري انتهت”.
والجدير بالذكر، أن نظام الأسد أصدر مؤخراً مجموعة من القرارات، تتعلق بمصادرة أموال منقولة وغير منقولة لعدد كبير من المعارضين السوريين الموجودين خارج البلاد.

 

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا