شاهد: كيف أصبحت العوامية بحلول عيد الأضحى.. وهذه قصة الـ 20 متهم المضبوطين مؤخراً!

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من الصور، للحالة التي وصلت لها العوامية بحلول عيد الأضحى المبارك.
وقالت مصادر مطلعة أن الحياة عادت إلى طبيعتها في بلدة العوامية مع عودة أهالي البلدة إلى بيوتهم قبيل عيد الأضحى، بعد حوالي شهر من إخلائها، لتسهيل تنفيذ عمليات أمنية تستهدف ملاحقة الإرهابيين الهاربين من حي المسورة بعد إزالة الحي.
وأوضحت المصادر أن الأهالي عادوا بشكل كثيف خلال اليومين الماضيين للاحتفال مع أسرهم وذويهم بعيد الأضحى.
ولفتت المصادر الى أنه عبر نقطتين أمنيتين رئيسيتين، يدخل الأهالي إلى بلدتهم في حركة سلسلة ليرشدهم رجل الأمن إلى أفضل الطرق التي يسلكونها للوصول إلى منازلهم بشكل سهل.
وأردفت المصادر الى أن الدوريات الأمنية الموجودة بين الأحياء تستقبل الأهالي الواصلين إلى منازلهم، وتسألهم إن كانوا يحتاجون أي مساعدة وخدمة، خصوصا أن عددا من منازل البلدة تعرض لعمليات سرقة واقتحام من الإرهابيين الذين حاولوا الاختباء داخل منازل الأهالي.
وأشارت المصادر إلى أن عدد من الأهالي العائدين، سألوا رجل الأمن عن الوضع في الحي الذي يسكنون فيه، فطمأنهم بأن الأمور طيبة، ولا يوجد ما يستدعي الخوف، وأرشدهم إلى الطريق الذي يسلكونه، للابتعاد عن الطرق التي ما زال العمل قائما فيها.
وشددت المصادر على أن العوامية عادت بلدة وادعة كباقي بلدات ومدن محافظة القطيف، بعد أن نفذت الجهات الأمنية، على مدى الأسبوعين الماضيين، عددا من المداهمات الأمنية وعمليات التفتيش، لضبط عدد من المطلوبين في قضايا متعددة، بينها قضايا تهريب مخدرات، وتهريب سلاح، والمتاجرة بخمور.
وبينت المصادر أن جميع العمليات تمت بشكل نظامي دون أن يتعرض رجال الأمن المشاركين فيها لأي مقاومة أو إطلاق نار.
ونوهت المصادر الى أن تعاون الأهالي أسهم في رصد عدد من المتورطين في عدد من الجرائم، والقبض عليهم، مشيرا إلى أن الجهات الأمنية على مدى الأسبوعين الماضيين ألقت القبض على حوالي 20 متهما بعدد من الجرائم، بعد تبليغ الأهالي عن أماكن وجودهم.
وقالت المصادر ، وفقًا لـ “الوطن” أنه مع عودة الأهالي عادت جميع الخدمات التي تعطل جزء منها عن بعض الأحياء للعمل بشكل طبيعي، فبدأت الخدمات البلدية بالدخول لجميع الأحياء بالبلدة، ورفع ما فيها من تلفيات وأنقاض، وتهيئة الشوارع بإعادة سفلتة المدمرة منها، وصيانة ما تعرض منها للأضرار.
ولفتت المصادر الى أن شركة الكهرباء عملت على صيانة جميع عدادت الكهرباء بالبلدة، للتأكد من عدم تعرضها لأضرار وتلفيات، كما بدأت وزارة التعليم بصيانة مدارس البلدة وتهيئتها لاستقبال الطلاب، إضافة إلى عودة الدفاع المدني للعمل داخل البلدة، والمراكز الصحية التابعة لوزارة الصحة.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا