الرئيسيةالرياضةالدوري السعوديأحمد الأمير يفجر مفاجأة في قضية منشطات محمد نور.. ويكشف 3 أخطاء فادحة ارتكبها المعمل السويسري
الدوري السعودي

أحمد الأمير يفجر مفاجأة في قضية منشطات محمد نور.. ويكشف 3 أخطاء فادحة ارتكبها المعمل السويسري

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

فجر الباحث السعودي في مجال المنشطات، وأخصائي الطب الشرعي والباحث في علم السموم، ، ومحكمة التحكيم الرياضي الدولية “كاس” والاتحاد الدولي لكرة القدم،أحمد الأمير,مفاجأة من العيار الثقيل، في قضية قائد فريق الاتحاد محمد نور مؤكداً أن المعمل الذي تولى فحص العينة الخاصة به ارتكب ثلاثة أخطاء، تستوجب عدم الاعتراف بالنتيجة التي توصلت إليها الفحوصات التي أجراها هذا المعمل.
وكتب أحمد الأمير في تغريدات له على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي ” تويتر” أن المعمل الذي أجرى فحص عينة محمد نور ارتكب ثلاثة أخطاء إجرائية، كانت كفيلة بإنهاء القضية من أول درجة.وفقاً لـ ” المدينة”.
وتابع “الأمير” إن هذه الأخطاء أخرجت الإجراءات المتخذة في الكشف عن المنشطات بعينة نور عن المعيار الدولي للمختبرات، وبالتالي فالمفترض أن تلغى ولا تعتمد نتائج الكشف على النحو التالي:

1- أخطاء في حساب وقت الفصل النوعي للمركب الموجود في عينة اللاعب، وبالتالي خروجه عن المستوى المقبول والمعتمد من قبل «وادا».
2- أخطاء في استخدام كميات غير متساوية ما بين الكنترول الإيجابي والسلبي وعينة اللاعب.
3- أخطاء في حساب تركيز المركب في عينة اللاعب واستخدام طريقة نوعية لحساب التركيز وليست كمية وهذا خطأ فادح لا يغتفر!.

وأكد الأمير، أن كل هذه الأخطاء، مثبتة ومدعمة بآراء خبراء عالميين في مجال المنشطات، لكن نزولا على رغبة هؤلاء الخبراء فإنه لن ينشر أسماء هؤلاء الخبراء.
ورد الأمير على سبب تثبيت محكمة “كاس” قرار إيقاف محمد نور أربع سنوات، رغم وجود هذه الأخطاء قائلا إن “كاس” تثبتت الإيقاف أربع سنوات بسبب أمرين:

“أولاً:تغيير فريق المحاماة قبل الجلسة بيوم وإلزام فريق المحاماة الجديد بتأجيل الجلسة فقط، ولكن للأسف لم يتم ذلك من قبلهم.

وثانياً: عدم مقدرة اللاعب وخبيره العلمي من حضور جلسة الاستماع، وذلك لعدم مقدرة الخبير من الحصول على تأشيرة دخول الأراضي السويسرية”.