“أسوشيتد برس” تكشف حقيقة وضع صالح قيد الإقامة الجبرية في صنعاء

كشفت وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية، ما وصفته بـ”الحقيقة الكاملة”، عن وضع الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح، قيد الإقامة الجبرية في العاصمة صنعاء.
ونقلت الوكالة الأمريكية عن مسؤولين يمنيين قولهم بشأن ما ونشرته وسائل إعلام، عن أن الحوثيين تضع المخلوع قيد الإقامة الجبرية فعليا: صالح لم يغادر منزله في العاصمة صنعاء على مدار الأسبوع الماضي”.
كما نقلت الوكالة الأمريكية أيضًا، تصريحات عن مسؤولين وصفتهم بالنافذين في ميلشيات الحوثي، أن «صالح» “تآمر مع التحالف بغية تدبير مؤامرة ضدنا”.
وكان صالح شارك الرئيس الأربعاء (30 أغسطس 2017) في تشييع جنازة العقيد خالد الرضي نائب رئيس دائرة العلاقات الخارجية بحزب المؤتمر، الذي لقي مصرعه في اشتباكات مسلحة مع عناصر حوثية السبت الماضي في جولة المصباحي بحي حدة وسط العاصمة صنعاء.
وعقب مشاركته في الجنازة وتقديم العزاء، كشف صالح -في تصريحات صحفية- تفاصيل الاشتباكات التي دارت بين قوات موالية له ومليشيات الحوثي في صنعاء.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا