الرئيسيةاخبارعربية وعالميةفلسطيني يمنح مولوده اسمًا يفتح عليه جحيم مواقع التواصل
عربية وعالمية

فلسطيني يمنح مولوده اسمًا يفتح عليه جحيم مواقع التواصل

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

بينما كان الفلسطيني علاء الريماوي يحلم بتلقي التهاني والتبريكات بقدوم مولوده الجديد، إذ بالحلم يتحول إلى “كابوس”، ويفاجأ بهجوم ضارٍ من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين استفزهم الاسم الذي اختاره للمولود الجديد.
فما أن قام الريماوي بإطلاق اسم رئيس النظام السوري، بشار الأسد، على رضيعه الذي رزق به حديثًا، وما إن نشر صورة مشتركة له ولابنه، على صفحته الفيسبوكية، قائلا إنه اختار له اسم “بشار الأسد”؛ حتى انهالت التعليقات العنيفة من كل حدب وصوب.
وشهدت صفحة الأب الفلسطيني الفيسبوكية، التي نشر عليها صورة طفله واسمه، ضربة البداية للهجوم عليه، فكتب حساب باسم “إيهاب محرما” قائلًا: “لا أدري ما هو الحق الذي يعطيك تسمية طفل باسم مجرم القرن الحالي. أتمنى لابنك حياة مليئة بالثورة على اسمه (#بشار_الأسد) وعلى السلطوية بأبعادها السياسية والاجتماعية”.
وسرعان ما انهالت مئات التعليقات، ولا تزال، هجومًا على الريماوي لاختياره اسم “قاتل” و”سفاح” و”مشرّد” و”مصاص دماء” إلى سواها من صفات عرف بها بشار الأسد، بعد إزهاقه أرواح عشرات آلاف السوريين، بعد حربه عليهم عندما خرجوا عام 2011 مطالبين بإسقاطه.
وقال حساب فيسبوكي باسم “أحمد أبو الفدا بدوان” إن إطلاق اسم بشار الأسد على طفل هو “اسم شيطاني”.