الرئيسيةاخبارمحلياتكشف تفاصيل مأساة مواطن أجرى عملية ترقيع للأذن بمستشفى بأبها.. النتيجة مأساوية!
محليات

كشف تفاصيل مأساة مواطن أجرى عملية ترقيع للأذن بمستشفى بأبها.. النتيجة مأساوية!

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

عاش شاب سعودي تجربة مريرة بسبب ما تعرض له من إهمال طبي داخل مستشفى خاص شهير بمدينة أبها.
وفي التفاصيل، ذهب الشاب “بندر الشهراني” 26 عاماً، في 15 شعبان الماضي لمراجعة مستشفى خاص بأبها لإجراء عملية بسيطة عبارة عن ترقيع طبلة الأذن وأُدخل غرفة العمليات، ولكن المفاجأة أنه خرج منها لا يتحرّك ولا يتكلّم ولا يأكل.
وأكد المواطن عائض الشهراني، إن شقيقه “بندر” حدث له خطأ طبي في أثناء العملية، ولكن المفاجأة أنه خرج من العملية بلا حراك ولا كلام ولا أكل، وذلك بحسب تقرير اللجنة الطبية في الشؤون الصحية بعسير.
ولفت عائض إلى مطالبتهم بنقل “بندر” إلى مدينة الملك فهد الطبية ومستشفى الملك فيصل التخصّصي ومستشفى الحرس، مرات عدة إلا أنهم رفضوا استقبال الحالة لديهم دون أن يُفصحوا عن سبب مقنع للرفض، وفقًا لـ “سبق”.
وشدد “عائض” على أن الشكوى التي تخصّ مطالباتهم بحق شقيقه “بندر” قد أُخفيت ولم يتم العثور عليها، متهمًا مديرية الشؤون الصحية بعسير في التورط بإخفائها إلى جانب عدم الإفصاح عن سبب الخطأ الطبي، وعدم تحويله إلى مستشفى متقدم، منوهًا إلى أنهم وكّلوا محامياً للبحث عن المعاملة الضائعة بصحة عسير.
وروج نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” لحالة بندر وأطلقوا وسماً وصل إلى الترند بعنوان (بندر الشهراني يحتاج إخلاء طبي) ؛ طالبوا فيه بمساعدة “بندر” ونقله عبر الإخلاء الطبي إلى مستشفى متخصّص.
من جانبه، علق نائب المتحدث الرسمي باسم “صحة عسير”، سعيد مداوي الأحمري؛ على حالة “بندر” قائلًا: المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة عسير تؤكّد أن شكوى المواطن محل اهتمام ومتابعة من قِبل شؤون القطاع الخاص بالمديرية، حيث تمّت دراستها واتخاذ الإجراءات النظامية وإحالتها إلى الهيئة الصحية الشرعية بصحة المنطقة.