شاهد: آخر صورة التقطتها المواطنة التي توفيت بصاعقة في تركيا.. وتفاصيل اللحظات الأخيرة في حياتها

كشفت ابنة المواطنة التي توفيت في صاعقة رعدية بمدينة طربزون شمال تركيا قبل أيام عن تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياتها.
وأشارت إلى أن الحادث وقع فجأة خلال جلوسها مع بعض أفراد الأسرة على الغداء بمتنزهات السلطان مراد بتركيا.
وقالت ابنة السيدة وتدعى لميس عبدالعزيز ، إنها كانت تجلس بجوار والدتها على طاولة الغداء يتبادلان أطراف الحديث قبل أن تفاجأ بصاعقة رعدية تسقط أفراد العائلة بين قتيل وجريح.
ونشرت لميس آخر صورة التقطتها والدتها قبل وفاتها على حسابها في ”تويتر“ ، وكانت لمجموعة من الورود في المنتزه الذي شهد الواقعة ، وأرسلتها لوالدها وعلقت عليها بالقول: ”أسقيك من دموع العين يا ورداً بيدها.. بس لا تذبل“.
وقال زوج المواطنة أنه شعر بالصدمة بعد تلقيه خبر وفاة زوجته ، مؤكدا أنه لم يستوعب الأمر في البداية بعدما أرسلت له صورة الورود ، ولكن: الحمد لله على كل حال.

 

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا