عشريني يوظف هوايته في إنقاذ طفلة من الموت.. تعرف على قصته

أقدم شاب بريطاني يبلغ من العمر 24 عاما، أحد هواة التخاطب باللاسلكي، على إنقاذ طفلة بريطانية تبلغ من العمر 12 عاما من الموت، وذلك بعدما دخلت في نوبة صرع أثناء تواجدها بمفردها في منطقة إكسمور النائية، والتي تقع على بعد 70 ميلا منه.
يدرس مايك إيفرت، في مجال الإلكترونيات، وكان يقلب موجات اللاسلكي في وقت متأخر من الليل على طريق الصدفة، ليعثر على شخص آخر للتخاطب معه، ليفاجأ باستغاثة صادرة من طفلة تعاني نوبة صرع.
وحاول “مايك” مسرعا استدعاء الإسعاف الذي انتقل إلى المنطقة التي تتواجد بها الطفلة “مايو” ونقلها إلى المستشفى لإنقاذ حياتها.
وفقا لما قالته الطفلة لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن مايك أنقذ حياتها بمساعدته لها، موضحة أنه عندما سمع النداء أخذ يتحدث معها وكان ملحا لمعرفة ماذا أصابها ما جعلها تحاول الرد عليه لإنقاذ حياتها.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا