الرئيسيةاخبارمحلياتآل الشيخ: التدخلات الحزبية والسياسية في الحج من الجاهلية
محليات

آل الشيخ: التدخلات الحزبية والسياسية في الحج من الجاهلية

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أكد وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ، أن المملكة تخدم الحجاج جميعهم دون تفرقة أو استثناء، مشددًا على أن المملكة تقوم بواجبها في خدمة المسلمين بجميع فئاتهم، وبلدانهم، وقبائلهم، ومذاهبهم.
وقال خلال لقائه كبار ضيوف برنامج خادم الحرمين الشريفين للحج في مكة المكرمة اليوم: إن برنامج الاستضافة يمثل نموذجًا مصغرًا لما تؤديه المملكة من خدمة المسلمين في العالم أجمع؛ إذ يضم حجاجًا من 80 دولة باختلاف مذاهبهم، ويحظون بالمحبة وحقوق الأخوة، مجسِّدين في ذلك رؤية المملكة في الحج بعمومه، وهي سياسة المملكة مع المسلمين بجميع أصنافهم وتوجهاتهم، ومذاهبهم، وطرقهم.
وأوضح آل شيخ أن التدخلات الحزبية والفئوية أو القبلية والسياسية في الحج من أمور الجاهلية التي تركها النبي- صلى الله عليه وسلم- ونهى عنها، مشددًا على ضرورة اتباع النهج النبوي؛ فالحج ليس ميدانَ شعاراتٍ ولا تفاخر بالأحزاب، بل هو لله وحده.
وبيّن آل الشيخ أن المملكة استضافت 1000 من ذوي شهداء فلسطين ممن قتلوا في سبيل الله دفاعًا عن القدس ومواجهة للظلمة المحتلين، الأمر الذي يعد إكرامًا لهم على ما قدموا من شهداء في سبيل ذلك، كما استضافت 1000 من أسر الشهداء في مصر ومن ذوي شهداء الحد الجنوبي من السودان، إلى جانب 1300 حاج من أكثر من 80 دولة، وأكد أن من نعم الله على المملكة تشريفها بخدمة الحرمين الشريفين والحجاج والمعتمرين.
وأضاف: إخوانكم في المملكة بدءًا من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان، وجميع الوزراء يعملون لإنجاح موسم الحج وخدمة ضيوف الرحمن بأفضل الخدمات وأجود التجهيزات ولذلك فإن ملك المملكة العربية السعودية له لقب يحبه وهو خادم الحرمين الشريفين وهو لقب شريف عظيم جميل، وكيف لا يكون كذلك وهو خدمة الحرمين الشريفين.
وشدد الوزير، على أن وزارة الشؤون الإسلامية التي تنفذ برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة تهيئ لضيوفها الكرام كل سبل الراحة؛ حتى يكون الحج مبرورًا والسعي مشكورًا، وليتم الضيوف مناسكهم في خير وعافية، مشيرًا إلى أن القائمين والعاملين في البرنامج همهم تلبية وتوفير ما يحتاج إليه الضيوف، ويفرحون بالتواصل معهم، ويسعدون بخدمتهم.
ولفت آل الشيخ إلى أن الوزارة تمد يدها لجميع المسلمين، ولا سيما العلماء المؤثرين والدعاة ورؤساء المراكز الإسلامية وتتواصل مع الجميع وتأمل أن يستمر هذا التواصل طوال العام.
وكان وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، زار اليوم مقار برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين، واطلع على الخدمات المقدمة لهم، برفقة الأمين العام للبرنامج الأستاذ عبدالله المدلج ونائبه الدكتور زيد الدكان، كما التقى اللجان العاملة في البرنامج، مشددًا على مضاعفة الجهود في تقديم الخدمات التي يحتاج إليها ضيوف البرنامج.