الرئيسيةاخبارمحلياتالبكيري محذرًا: بعد إغلاق “النادي” و”الشرق”.. صحف ورقية سعودية أخرى ستغلق قريبًا
محليات

البكيري محذرًا: بعد إغلاق “النادي” و”الشرق”.. صحف ورقية سعودية أخرى ستغلق قريبًا

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

حذَّر آخر رئيس تحرير لصحيفة “النادي” محمد البكيري من أن صحفًا ورقية سعودية مهددة بالإغلاق خلال الفترة المقبلة إذا لم تكن هناك عمليات إنقاذ!
وكشف “البكيري” لبرنامج “تفاعلكم” على قناة “العربية” عن وجهته الجديدة بعد إغلاق صحيفة “النادي” بالانضمام لبرنامج رياضي تلفزيوني؛ وذلك بعد أن تلقى عرضًا من “قناة فضائية مهمة جدًّا”، على حد وصفه.
وقال رئيس تحرير صحيفة “النادي”، التي ودعت قراءها أمس بعد 28 سنة من إصدارها بنبرة حزينة: “أعزي الصحافة الرياضية والعامة في السعودية بإغلاق الصحيفة”.
وأضاف: “كنت على اطلاع وعلم بذلك القرار منذ شهرين، على الرغم من أنني أبديت مقاومة شديدة ورفضًا كاملاً لهذا القرار”.
وأردف: “حاولت طرح أكثر من حلول بديلة على الصعيد الورقي والإلكتروني، لكنها فشلت أمام تمسك المسؤولين بإدارة عكاظ بالناحية الربحية المطلقة، في الوقت الذي كان يمكن أن تكون هناك مرونة أكثر”!
وراهن “البكيري” على أن جميع الصحافة السعودية تعاني العجز المادي والخسائر المالية، مؤكدًا: “لا توجد تقريبًا صحيفة سعودية رابحة، وأنا أراهن على هذا الكلام، جميع الصحف السعودية غير رابحة”.
وأضاف: “الصحافة السعودية تعاني، والأسوأ من ذلك عدم وجود حلول وتدخل وخطط”. مشيرًا إلى إغلاق صحيفة “الشرق”، وكذلك صحيفة “الحياة” التي هُدِّدت بالإغلاق وتوقفت، ثم أُعيد إنعاشها نظرًا لأهميتها السياسية.
وبرر “البكيري” في رسالة وداعية، وجهها لزملائه، أسباب إغلاق الصحيفة، وهاجم فيها إدارة المؤسسة مؤكدًا انهيارها، وقال: “لا تغركم مبررات الإغلاق بسبب الخسائر، بل هو مبرر لا يمت للحقيقة بصلة، بقدر ما هو قصور في القطاعات المساندة في قطاعَيْ التسويق والتوزيع، وعدم إيفائهما بالتزامهما في الميزانية الموضوعة لعام 2017/ 2018، إضافة إلى الانهيار المالي في مطبوعات المؤسسة كافة”. فيما رد عليه المدير العام لمؤسسة عكاظ للصحافة والنشر وليد جميل قطان بتغريدة، نشرها عبر حسابه بـ”تويتر”: “مع الأسف، جانبه الصواب فيما ذكر في خطابه. و(عكاظ) تترفع عن هذا الأسلوب أو الخوض فيه”.