“حماية المستهلك” ترد على رصد “المراقبة” مخالفات بنحو 15 مليون ريال فيها.. وتوضح الملابسات

نشرت جمعية حماية المستهلك اليوم (الإثنين)، بيانًا حول ما نشرته إحدى الصحف المحلية عن رصد ديوان المراقبة تجاوزات ومخالفات في إدارة الجمعية بلغت 15 مليون ريال، ذكرت من خلاله عدة نقاط تفيد بأن القضية أثيرت إثر مراجعة قام بها مجلسها الجديد، مبينة ملابسات تطورها ووصولها للديوان.
وأكدت الجمعية أن المجلس الجديد الذي تم تشكيله عام 2015 هو من بادر برصد الملاحظات وجوانب الخلل خلال الفترة من 2009 إلى 2014، وأن هذه الإجراءات تحظى بمتابعة دائمة من المجلس.
وأشارت حماية المستهلك إلى أن المجلس الجديد قام بعمل مراجعة ودراسة شاملة لسير عمل الجمعية خلال الفترات السابقة وخصوصًا الفترة المذكورة، حيث تبين له وجود عدة ملاحظات وجوانب خلل غير متسقة مع سير العمل.
كما أعد المجلس بالتعاون مع أمانته تقريرًا كاملًا لكل الملاحظات ورفعه لهيئة الرقابة والتحقيق لدراسته، حيث تمت إحالته لديوان المراقبة العامة لمراجعته.
وأوضحت الجمعية أنها ما زالت تتعاون مع الجهات المعنية لتطبيق الأنظمة المرعية وضبط ومعاقبة المخالفين، مطالبةً زملاءها في الإعلام بعدم نشر أي معلومات تتعلق بذلك قبل صدور أحكام جنائية.
وكانت صحيفة “المدينة” ذكرت أن ديوان المراقبة رصد تجاوزات ومخالفات من قبل الجمعية خلال الفترة المذكورة تقدر بنحو 15 مليون ريال، تنوعت بين ديون متراكمة ومصروفات لقاء إسقاط عضوية أحد المسؤولين وشراء أثاث دون مستندات أو مطابقة المواصفات.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا