الرئيسيةالرياضةكاس العالمفي حال الوصول لـ مونديال روسيا.. مليون ريال بانتظار كل لاعب.. ومكافأة مارفيك بـ اليورو
كاس العالم

في حال الوصول لـ مونديال روسيا.. مليون ريال بانتظار كل لاعب.. ومكافأة مارفيك بـ اليورو

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

بلغت تحضيرات المنتخب السعودي الأول لكرة القدم درجاتها القصوى تأهبا لمواجهتي التصفيات الآسيوية النهائية المؤهلة لكأس العالم في روسيا 2018م، بوقوف رئيس اتحاد الكرة عادل عزت على تفاصيل المعسكر والوضع الإداري إلى جانب المدرب الهولندي بيرت مارفيك على النواحي الفنية، وأصبح الأول المرجع الرئيسي لكل أعضاء المنتخب من لاعبين وإداريين والعمل على حل معظم الإشكاليات التي تواجة اللاعبين، وتشير المصادر القريبة منه إلى أنه استطاع حل مشاكل عدد من اللاعبين داخل المعسكر ومنذ اليوم الأول في جدة وسط الوعود بالمكافآت عند الفوز في المواجهتين من دون المكافأة الأكبر بالتأهل إلى نهائيات كأس العالم، وتنص اللائحة على تقديم 20 ألف ريال، ويتوقع أن تصل إلى 40 ألف ريال لمواجهة الإمارات وترتفع في مواجهة اليابان إلى 80 ألف ريال، من غير مكافأة التأهل وتحديد الرقم بعد استقبال التبرعات من الرعاة والشخصيات الرياضية، ويتوقع أن تصل المكافأة لكل لاعب حوالي المليون ريال كأكبر مكافأة تقدم للاعبي “الأخضر” في حال الوصول إلى “روسيا 2018″ وهو رقم لم يتحقق في نهائيات 1998 و2002 و2006، ورصد اتحاد الكرة للمدرب مارفيك مكافأة حسب بنود العقد 500 ألف دولار ما يعادل مليوناً و800 ألف ريال” من غير المكافآت في حال الانتصار على الإمارات واليابان وتعديل عقده بعد التأهل، وتصل مكافأة الأجهزة المساعدة الفنية والطبية حوالي ثمانية ملايين ريال.
من جهة أخرى أصبح مدير المنتخب زكي الصالح الذراع الأيمن لمارفيك الذي يقدم له التعليمات المراد تطبيقها في المعسكر الحالي وتنفيذ جميع مخططاته، فيما أصبح المشرف على المنتخب السعودي الأول طارق كيال المستشار لكل صغيرة وكبيرة في المعسكر وشكل ثنائيا مميزا مع الصالح داخل مقر إقامة “الأخضر” أو حتى ملاعب التدريب من خلال الانسجام بينهما، لدرجة التواصل باستمرار من خلال برامج التواصل الاجتماعي مثل “السناب شات” وغيره مما أعطى انطباعا إيجابيا بالاستقرار لمعسكر جدة وبث الروح المعنوية العالية لدى اللاعبين الذين زرع لديهم المدرب الثقة خصوصا الاحتياطيين في أنديتهم من خلال التركيز عليهم وضمهم لـ”الأخضر”، ما جعلهم يطلقون صيحات التحدي مع زملائهم داخل أروقة المعسكر وبث الحماس وهذا الأمر مشاهد لدى أكثر من لاعب، فيما ظهر الجهاز الطبي سعيدا بالحالة الطبية لجميع العناصر قبل مواجهة الإمارات في مدينة العين عند الساعة 7.30 مساءً بتوقيت السعودية.
من جهة أخرى حرص اتحاد الكرة على التنسيق مع الناقل الوطني الخطوط السعودية على عودة البعثة مباشرة من مدينة العين بعد نهاية المباراة إلى مدينة جدة واستكمال المعسكر لخوض مواجهة اليابان، إذ سيكون نوم اللاعبين غداً الثلاثاء في معسكر جدة، ويبلغ عدد أفراد البعثة من لاعبين وأجهزة إدارية وفنية حوالي 50 شخصا، برئاسة رئيس الاتحاد عادل عزت بوجود الجندي المجهول لـ”الأخضر” الإداري محمد الحميد الذي يذلل الصعوبات حتى لقت الأدوار التي يقوم بها إشادة مسؤولي الاتحاد والمنتخب السعودي وفقا لصحيفة الرياض.