الرئيسيةاخبارمحلياتتجربة فرضية تثير الرعب بين المرضى في أحد مستشفيات جدة!
محليات

تجربة فرضية تثير الرعب بين المرضى في أحد مستشفيات جدة!

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

اشتكى عدد من المرضى والمراجعين إلى وزارة الصحة ضد أحد مستشفيات جدة بدعوى تنظيمه تجربة “افتراضية” على وسائل السلامة بطريقة مفاجئة ودون إخبارهم.
وتسببت التجربة في أضرار كبيرة للمرضى، تمثلت في تدافعهم من غرف الإنتظار إلى خارج المستشفى في حرارة عالية مما ضاعف معاناتهم.
وذكر أحد المرضى ويدعى صالح الغامدي في تصريحات لعكاظ تفاصيل ما عاناه بقوله: أنه قدم إلى المستشفى لتلقي العلاج في الساعة الواحدة ظهرا، ومكث في غرف الانتظار حتى الساعة الثالثة والنصف ليفاجأ بحالة استنفار من طاقم التمريض وحراس الأمن وعمال نظافة في سيارتي إسعاف، يدخلون الطوارئ سريعا، مبينا أن ذلك أربكهم.
وشكا الغامدي من أن إدارة المستشفى أخلتهم إلى الخارج تحت أشعة الشمس الحارقة، مستغربا من أن طاقم التمريض لم يكترثوا لحال امرأة حامل كانت تعاني من آلام المخاض. وقال: «للأسف مع حالة الإرباك وتدافع المرضى والمراجعين، سقطت المرأة الحامل من الكرسي المتحرك الذي كانت تجلس عليه، مغشيا عليها وهي في حالة نزيف»، مشيرا إلى أن الممرضين لم يلتفتوا إليها إلا بعد صراخ المراجعين واستنجادهم لإنقاذها.
وأوضح الغامدي أنهم تقدموا بشكوى لوزارة الصحة، للتحقيق في الحادثة، ومحاسبة المتسببين في الأضرار التي لحقت بهم.
في المقابل، اعترف المتحدث الرسمي للشؤون الصحية في جدة عبدالله الغامدي بتنفيذ التجربة الفرضية، موضحا أن الذين أخرجوا من المستشفى ليس المرضى المنومين على أسرة الطوارئ، بل الذين كانوا في غرف الانتظار.