الرئيسيةالرياضةالمؤرخ الرياضي عبدالله المالكي يكشف عن مفاجأة صادمة: سأحرق التاريخ الرياضي!
الرياضة

المؤرخ الرياضي عبدالله المالكي يكشف عن مفاجأة صادمة: سأحرق التاريخ الرياضي!

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

كشف المؤرخ الرياضي عبدالله جارالله المالكي عن مفاجأة صادمة، حيث أكد أنه سيقوم بحرق مكتبته الرياضية وقال في تصريحات لعكاظ: « 50عاما مضت بذلت خلالها جهودي المخلصة في تدوين وتوثيق التاريخ الرياضي في المملكة العربية السعودية وغيرها من دول العالم
وأضاف: «أحتفظ بالكثير من الملفات والمؤلفات الخاصة بتاريخ البطولات والمسابقات في مختلف الألعاب وعلى جميع المستويات القارية والعالمية، وقد كلفتني هذه المهمة الكثير من التعب والإرهاق الفكري».
وأوضح الأسباب التي دفعته لاتخاذ هذا القرار بقوله : «هذا ولأن لكل شيء نهاية، فقد قررت وعقدت العزم على إحراق جميع مقتنيات مكتبتي الخاصة من الوثائق والملفات الرياضية، وذلك لقناعتي التامة بأن الأوضاع والغايات اختلفت في السنوات الأخيرة».
وأكمل المالكي حديثه: «لم تعد الرياضة السعودية تستحق المتابعة والمشاهدة وذلك نتيجة ضعف وتهاون القيادات الإدارية في الأندية والاتحادات الرياضية، والشاهد التطبيق الخاطئ للاحتراف، ناهيك عن كثرة القضايا والعقوبات، وفوق هذا وذاك وجود بعض الظواهر المخالفة للعادات الاجتماعية والدينية، منها التعصب الأعمى الذي يولد الكراهية والحزازية في النفوس، وكذلك قصات القزع والمنشطات، وقد يزداد الطين بلة باعتماد الرياضة النسائية كما سمعنا من تصريحات».
وأضاف المالكي: «على كل حال، هذا مجرد توضيح للأسباب والدوافع التي جعلتني أقرر إحراق مكتبتي الرياضية بعد نصف قرن من التدوين والتوثيق، ولا عزاء للإعلاميين الرياضيين الذين أشغلوا أنفسهم بالتغريدات
وصور سيلفي وتجاهلوا توثيق التاريخ الرياضي من أجل المراهنات والمجاملات لرؤساء الأندية والاتحادات الرياضية، والأدلة والشواهد موجودة في تغريداتهم وكتاباتهم الصحفية».
واختتم المؤرخ الرياضي تصريحاته : «لهذا وعليه، أؤكد وأقول إن الرياضة السعودية ستفقد هويتها، خصوصا في لعبة كرة القدم التي سيتأثر مستواها بسبب ظاهرة التجنيس، وسيقل الحماس والإخلاص في نفوس اللاعبين والجماهير.. وسنرى».