الرئيسيةاخبارمحلياتخطأ طباعي يسيء لسمعة معلمة بـ حفر الباطن ويشكك في وطنيتها
محليات

خطأ طباعي يسيء لسمعة معلمة بـ حفر الباطن ويشكك في وطنيتها

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

قالت مصادر ان خطأ طباعي تسبب في تشكيك إدارة التعليم بحفر الباطن في وطنية معلمة وإساءة سمعتها لدى أكثر من 9 جهات.
وفي التفاصيل، أخطأ أحد الموظفين في طباعة خطاب اللوم بشأن المعلمة، فبدلًا من كتابة السبب “الإخلال بالواجب الوظيفي”، أخطأ الموظف وكتب ” الإخلال بالواجب الوطني”، وفقًا لـ “عكاظ”.
وأوضحت المصادر أن الموظف عندما انتبه لخطأه، اكتفى بشطب كلمة «وطني» باستخدام مزيل واستبدالها خطيًا بكلمة «وظيفي» وعزا ما حدث إلى خطأ طباعي دون أن يبعث الخطاب المعدل إلى الجهة المعنية، ما عزا بالمعلمة التقدم ببلاغ إلى مكافحة الفساد التي أصدرت خطابا يتضمن عدم التعرض للمعلمة طيلة فترة النظر في القضية.
من جانبه، أكد المتحدث باسم تعليم حفر الباطن إبراهيم السليمان أن سبب توجيه اللوم للمعلمة، أنها ارتكبت مخالفات إدارية وتم التحقيق معها بموجبها ورفع الأمر إلى الوزارة وبعد دراستها من الأقسام المختصة بالوزارة تم توجيه عقوبة اللوم لها بناء على رأي الشؤون القانونية.
و في ما يخص تغيير الخطاب، بيّن السليمان أن إدارة التعليم لم تغير الخطاب وإنما أجرت تعديلا على صياغة قرار العقوبة إذ إنه خرج بخطأ مطبعي وتم تعديلها.