الرئيسيةاخبارعربية وعالميةتعرف على قصة شاب يمني ترك رغد العيش بسويسرا من أجل القات في اليمن!
عربية وعالمية

تعرف على قصة شاب يمني ترك رغد العيش بسويسرا من أجل القات في اليمن!

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

فضّل الشاب نجيب الحجي أن يترك سويسرا حيث يعيش، ويعود لليمن من أجل مبادرة سامية تبناها وهي “اترك القات تكنْ إنسانا أفضل”.
وأطلق “نجيب” أول مبادرة تكافلية خالية من القات والسلاح وهي عرس (6+1) أو ما يعرف بـ العرس الأرجواني.
وأكد نجيب الحجي، مؤسس حملة (كويتقات اترك_القات)، أن فكرة العرس الأرجواني (6+1) عبارة عن سنة جديدة حضارية مدنية تكافلية أخلاقية تساعد على ترك القات بشكل علني ، وفقاً لـ العربية نت.
وأعلن “نجيب” تكفله بمصاريف ٦ عرسان معسرين مادياً، يتشاركون الحفل بشرط أن يخلو من القات والمظاهر المسلحة مع توفير البدائل بحيث لا يمل الناس ولا يحدث أي نفور.


وقال “نجيب” ان عرس (6+1) يشمل عروضا كوميدية وأنشطة تحمل هدف تغيير الفكرة المتبعة في الأعراس، خاصة ظاهرة تعاطي القات، كما يقدم العرس العديد من الفقرات التي تستهدف مثل جوائز مالية مقدمة من مبادرة (كويتقات اترك_القات).
وأوضح “نجيب” أنه قام بتوزيع منشورات تدعو الشباب للإقلاع عن تعاطي القات، وفقًا لـ “العربية”.ولفت “نجيب” الى أنه كان هناك قلق بسبب الأوضاع الأمنية المتردية والحرب، مضيفًا: “ولكن كلي أمل أننا سنتمكن من النشاط مستقبلا بشكل أفضل خاصة في مجال التوعية بحملات ترك القات”.
الجدير بالذكر أن القات نبات مخدر يتعاطاه أغلب اليمنيين، ويزرع في كثير من مناطق البلاد، ويتناوله اليمنيون عبر مضغه وتخزينه داخل الفم لساعات وأكدت دراسات أن المواد الكيميائية في نبتة القات تؤدي إلى زيادة في احتمالات الإصابة بنوبة قلبية مفاجئة، وارتفاع نسبة المصابين بأمراض السرطان.