الرئيسيةاخبارعربية وعالميةعميلة سابقة بالاستخبارات الأمريكية تجمع أموالاً لحظر ترامب على تويتر.. وهذا المبلغ المطلوب
عربية وعالمية

عميلة سابقة بالاستخبارات الأمريكية تجمع أموالاً لحظر ترامب على تويتر.. وهذا المبلغ المطلوب

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

دعت الكاتبة والضابطة السابقة في الـ”سي آي أيه”، فاليري بليم ويلسون، متصفحي الإنترنت، إلى جمع مليار دولار لشراء جزء من أسهم عملاق شبكات التواصل الاجتماعي (تويتر)، والضغط عليه لإقفال حساب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، “والتخلص مما تسببه تغريداته من أضرار”.
وكتبت ويلسون على موقع جمع التبرعات (GoFundMe): “قام ترامب بأمور رهيبة على تويتر، كتغريداته التي تشجع العنصريين البيض، أو الدعوة إلى العنف ضد الصحفيين، كلها مؤذية للبلد وسكانه، لكن بتهديده كوريا الشمالية بحرب نووية، دخل مرحلة جديدة وخطيرة، ويجب إغلاق حسابه”.
لكن الحملة لم تجمع منذ إطلاقها الأسبوع الماضي، أكثر من 6 آلاف دولار، وبلغت تبرعات بعض المتصفحين 100 دولار، علمًا أن سهم تويتر في بورصة “والت ستريت” بلغ الأربعاء الماضي 16.77 دولار، أي أن القيمة الإجمالية للمجموعة 12.37 مليار دولار.
وبدأ استعمال الرئيس الأمريكي لموقعه المفضل “تويتر” يزعج جزءًا كبيرًا من الشعب الأمريكي، خصوصًا معارضيه في البرلمان الذين عبروا عن ذلك مرارًا.


ويفضل ترامب التحدث عبر حسابه الخاص في “تويتر” وليس حسابه الرسمي، مما يعرضه للسخرية خصوصًا عند ارتكابه أخطاء في الكتابة، كما أغلق حسابه في وجه عدد من متابعيه بسبب انتقاداتهم له، مما دفع بعضهم إلى اللجوء للقضاء واتهامه بحرمانهم بهذا التصرف من حريتهم في التعبير.
يذكر أنه تم توقيف الضابطة فاليري بليم ويلسون عن عملها بوكالة المخابرات المركزية، عام 2003، بعد تكذيب زوجها الدبلوماسي جوزيف ويلسون، لإدارة بوش، بخصوص وجود أسلحة دمار شامل في العراق، وقد امتهنت الكتابة من ذلك الحين.