ماذا فعلت عندما علمت بالحرب وأين تعيش الآن؟.. قصة أول فتاة يمنية تعمل كـ عارضة أزياء! -صور

سلطت مواقع إخبارية الضوء على أول فتاة يمنية تعمل كعارضة أزياء “مودل”، بعدما أصبحت حديث مواقع التواصل في اليمن عقب ظهورها اللافت وجمالها الفائق.
إنها مريم ناظم، الفتاة العشرينية الحسناء كما يطلقون عليها، تعد أول “مودل” لفتاة يمنية، وتعيش حالياً في العاصمة الأوزبكية، بعد أن تعذرت عودتها إلى اليمن بسبب الأوضاع و هي من أم روسية وأب يمني من محافظة البيضاء، وتحمل الجنسيتين الروسية واليمنية.
ووفقًا لمجلة “سيدتي” فقد غادرت “مريم” صنعاء قبل اندلاع الحرب بأيام في إجازة مع عائلتها إلى طشقند، وعندما علمت بالحرب وإغلاق مطار صنعاء قررت البقاء مع عائلتها هناك. وأوضحت أن طبيعة المجتمع هناك والمعيشة أسهما في استقرار العائلة، كما شجع ذلك من تحقيق شغفها والعمل كموديل.




للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا