الرئيس مرسي يثير الجدل السياسى والشعبي بعد نشر نص خطابه لشيمون بيريز

الرئيس مرسي يثير الجدل السياسى والشعبي بعد نشر نص خطابه لشيمون بيريز

أثار خطاب إعتماد السفير المصري الجديد في إسرائيل، عاطف سالم، الذي سلمه للرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز، والذي وقع عليه نظيره الرئيس المصري محمد مرسي جدلاً حاداً في الأوساط الصحافية والسياسية في مصر والعالم العربي بسبب بداية الخطاب والتي قال فيها مرسي لشيمون بيريز (عزيزي وصديقي العظيم)، وقد ظهر في الخطاب توقيع وإمضاء مرسي، وتوقيع وإمضاء وزير الخارجية محمد عمرو كامل، وأيضاً توقيع رئيس ديوان رئاسة الجمهورية. وقد تضمن نص الخطاب رغبة الرئيس المصري في تطوير علاقات المحبة التي تربط البلدين، وتعهد أن يبذل السفير الجديد صادق جهده، طالباً من بيريز أن يشمله بعطفه وحسن تقديره، وختم الخطاب بـ(صديقكم الوفي محمد مرسي). هذا وفور نشر صورة من الخطاب، أثار جدلاً واسعاً ورفض بالكامل من جانب الشعب المصري الذي أبدى إندهاشه من تصرف الرئيس بوصفه لبيريز بأنه صديقه، على الرغم من تلميحات مرسي في كثير من المؤتمرات الدولية بعدم الاعتراف بدولة إسرائيل. وعلي صعيد متصل أكد الدكتور ياسر علي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، صحة الخطاب الموجه من الرئيس المصري إلى الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز لترشيح السفير الجديد لمصر لدي تل أبيب بنسبة 100%. وأوضح علي في مؤتمر صحفي، أن صيغة الخطابات الدبلوماسية أمر برتوكولي، وأن خطابات وزارة الخارجية المصرية لترشيح السفراء الجدد موحدة وليس بها تمييز لأحد.
ومن جهة أخري أنتشر في المنتديات الإسرائيلية منذ نشر نص الخطاب الكثير من ردود الفعل والتعليقات عليه، وكان أبرزها ما ردده بعض من أعضاء منتدى (حديث السلام)، عبر الـ(فيسبوك)، الذين اقترحوا ترشيح الرئيس محمد مرسي للفوز بجائزة نوبل للسلام، تقديراً له على هذا الخطاب بصورة خاصة وتمسكه بمسيرة التسوية مع إسرائيل بصورة عامة، وخاصة أن الرعب سيطر على العشرات من الإسرائيليين عقب الإعلان رسميا عن فوز الرئيس محمد مرسي بالرئاسة، واعتقد البعض آنذاك أن مسيرة التسوية بين مصر وإسرائيل باتت في حكم المسيرة الملغاة، إلا أن الواقع السياسي وخطاب الرئيس المصري يؤكدان عكس ذلك، ويشير إلى احترام الرئيس محمد مرسي لإسرائيل ومسيرة السلام معها.

شاهد أيضاً:
الرئيس المصري يدشن حساب رسمي له على تويتر

الإعلام الإيراني يعترف بأخطاء ترجمة كلمة مرسي في قمة عدم الإنحياز

البحرين تطالب طهران بتقديم إعتذار رسمي بعد تحريفها لخطاب مرسي