الرئيسيةاخبارمحليات5 حوادث “استهتار” خدشت الحياء العامّ في المملكة
محليات

5 حوادث “استهتار” خدشت الحياء العامّ في المملكة

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أثارت مجموعة من الحوادث “المستهترة” التي ارتكبها شباب سعودي متهور، الجدل، لاسيما في أوساط مواقع التواصل الاجتماعي.
فلم تكد تمرّ 48 ساعة على إلقاء شرطة منطقة الرياض القبض على حدث أساء للقرآن الكريم في فيديو متداول، حتى ألقت شرطة منطقة مكة المكرمة القبض على حدث آخر ظهر في مقطع فيديو وهو يرقص رقصة “ماكارينا”، أمام سيارات متوقفة عند إشارة مرور في شارع مزدحم بجدة، في الوقت الذي صعدت فيه فتاة بزي غير محتشم للرقص في مهرجان للأطفال.
بينما سلم صاحب السيارة “لكزس” الذي صور فتاة ملثمة بملابس الرجال وهي تقود سيارة في شوارع المنطقة الشرقية، نفسه إلى شرطة المنطقة الشرقية، التي أحالته بدورها إلى فرع النيابة العامة.
وقبل ذلك بنحو عشرة أيام، أطاحت مكافحة المخدرات بالطائف بمنشد شابّ أدّى حركة “الداب” التي تشير إلى تعاطي المخدرات، في إحدى المهرجانات بالطائف.

منشد “الداب”

أدّى أحد المنشدين رقصة “الداب” التي ترمز لتعاطي الحشيش في أحد المهرجانات بالطائف، حيث ألقى القبض عليه، ثم إخلاء سبيله بعد أخذ تعهد بعدم تكرار الحركة، إلا أنه أحيل للنيابة للتحقيق يوم (10 أغسطس 2017).

المسيء للقرآن

انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لحدث (15 عامًا) كان يوثق تطاوله وإساءته لكتاب الله الكريم، بتصرفات أثارت استياء المجتمع وغضبه غيرة على كتاب الله الكريم، حتى تمكنت شرطة منطقة الرياض من تحديد هويته وضبطه السبت (20 أغسطس 2017).
وأضاف الناطق الإعلامي للشرطة، أنه تم إيداع الشخص في دار الملاحظة الاجتماعية، وإشعار فرع النيابة العامة بمنطقة الرياض لتطبيق النظام بحقه حسب الاختصاص.

راقصة “سمراء”

كما انتشرت مقاطع فيديو لطفلة ترقص أمام الحضور بلباس غير محتشم، وسط رفض شعبي ومطالبات بتدخل أمير المنطقة، عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز، لإيقاف هذه الفعاليات، وبادرت إدارة متنزه “السمراء” بالاستجابة لمطالب أهالي حائل بإيقاف الفعاليات الاثنين (21 أغسطس 2017).

راقص “ماكارينا”

وتداول نشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لمراهق يؤدي رقصة “الماكارينا” أمام السيارات المتوقفة بإحدى إشارات المرور في جدة، حيث أظهر الفيديو شابًّا في سن المراهقة وهو يباغت قائدي السيارات بفاصل من الرقص الغربي أثناء توقفهم عند أحد التقاطعات، الأمر الذي أثار عاصفة من الاستهجان ورفضًا لتصرفه.
وكشفت شرطة محافظة جدة، (23 أغسطس 2017)، هوية الطفل الراقص (14 عامًا)، حيث تبين أنه لا يحمل الجنسية السعودية، وإنما هو مقيم نظامي من جنسية عربية، وقررت شرطة جدة إلى إحضار الطفل مع والده لأخذ التعهد باحترام الذوق العامّ، ومن ثم تم إخلاء سبيله الطفل فورًا، وتم حفظ الدعوى.

صاحب “لكزس”

كان رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا مقطع فيديو لصاحب السيارة وبرفقته امرأة ترتدي ملابس رجالية أثناء خروجهما من أحد المواقع، وتمكينه تلك المرأة من قيادة مركبته بأحد الطرق، مستنكرين الواقعة، ومطالبين الجهات المعنية بسرعة ضبطهم وتوقيع العقوبة عليهم لمخالفتهم الأنظمة.
وسلّم صاحب السيارة -الأربعاء (23 أغسطس 2017)- نفسه لشرطة المنطقة الشرقية، التي أحالته بدورها إلى فرع النيابة العامة بحسب صحيفة عاجل.