اعلان

فتوي تُحرِّم الإحتفال باليوم الوطني يتبناها 40 عالم من كبار العلماء

Advertisement

فتوي تُحرِّم الإحتفال باليوم الوطني يتبناها 40 عالم من كبار العلماء

تبنى عدداً من كبار العلماء والدعاة فتوى تُفيِد بتحريم الإحتفال باليوم الوطني والذي قد بلغ عددهم نحو 40 عالماً، حيث أصدرت الفتوى بالقول بأن إتخاذ الوطنية كرابطة يجتمع عليها المواطنون إنما تُعد طريقاً لم يألفه المسلمون من قبل، وإنما يُعتبر تقليداً للكافرين في عاداتهم الذين إضطروا لتلك الإحداثات عندما إفتقدوا للعقيدة الواضحة التي لم تمدهم بروابط الإخاء الحقيقية، هذا وقد نُشِر نص البيان على موقع (المسلم _ almoslim.net) الذي يُشرف عليه الدكتور ناصر بن سليمان العمر وقد وقع عليه العلماء وجاء فيه ( إن الغلو في الوطنية وجعلها مسلكاً لتوحيد صفوف الناس وجمع كلمتهم إنما هو أمر دخيل على الملسمين ودينهم، وهو تشبه بعادات الكفر  والملحدين الذين وجدوا في تلك المناسبات ما لم تحققه لهم أية عقائد فكرية تُمِدهَم بروابط الوحدة والإخاء بين فئات المجتمع الواحد، فأتجهوا نحو تلك الروابط المادية لفقدانهم الوازع الروحي حيث لم تنفعهم مناهجهم الضالة ولا دياناتهم التي أصابها التحريف، لذا فلا يجوز ان تترك رابطة الدين الاسلامي ونتوجه بعدها لهذه الروابط المادية الناقصة بحسب ما جاء في الفتوى مصداقاً لقوله تعالى (أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ).
وأضافت الفتوى أن أسهل طريق وأبسطه لتحقيق التلاحُم والوحدة والإخاء بين أفراد المجتمع هو التمسك بالدين وتطبيق أحكامه في شتى مجالات الحياة، وأن يشمل التطبيق جميع فئات المجتمع وتعليم الناس وتربيتهم على قوله تعالى ( إنما المؤمنون إخوة) وعلى قول رسول الله صلى الله عليه وسلم (وكونوا عباد الله إخوانا)، وكان من بين الموقعين الشيخ/ عبدالرحمن بن ناصر البراك والشيخ الدكتور/ ناصر بن سليمان العمر والشيخ الدكتور/ عبدالعزيز بن عبدالمحسن التركي، والشيخ/ فهد بن سليمان القاضي والشيخ/ فهد بن محمد بن عبدالرحمن بن عساكر والشيخ/ د.حمود بن ظافر الشهري والشيخ/ محمود بن إبراهيم الزهراني.

شاهد أيضاً:
الهيئة تداهم المؤتمر الصحفي الخاص بفيلم صدى السعودي في قاعة إحتفالات بالرياض

مرة أُخرى: قطار ركاب يصطدم بسيارة في الدمام دون حدوث إصابات

فيديو: الداعية البيشي يروي قصة فتاة سعودية ثرية تُكتب لها الهداية قبل وفاتها بيوم واحد