الرئيسيةاخبارعربية وعالميةالكويت تحتوي “البقعة العائمة”.. ودلافين تحمل رسالة طمأنة
عربية وعالمية

الكويت تحتوي “البقعة العائمة”.. ودلافين تحمل رسالة طمأنة

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أعلنت مؤسسة البترول الكويتية، اليوم الثلاثاء (22 أغسطس 2017)، احتواء البقع النفطية العائمة على سطح الماء قرب محطتي الطاقة الكهربائية ومحطة تحلية المياه جنوب البلاد، فيما استشهد فريق غواصين على الحالة الجيدة للمياه برصد دلافين.
وأضافت المؤسسة، في بيان، أنها شكلت فرق طوارئ على أعلى مستوى للتأكد من صحة البلاغ عن وجود بقعة (النفط الخام) مشيرةً إلى أن فرق الطوارئ بدأت تتخذ التدابير والإجراءات اللازمة للسيطرة على بقعة الزيت بعد التأكد من وجودها.
وأوضحت أنها استدعت منظمة الاستجابة للتسربات النفطية لتقديم الاستشارات والمساهمة في وضع الخطط المناسبة للتعامل مع البقع النفطية، وفقًا لوكالة الأنباء الكويتية.
وأشارت إلى أنها أجرت اتصالاتها بالشركات النفطية العاملة في المنطقة للتعرف على مصدر بقع الزيت، إضافة إلى سحب عينات من المياه والزيت وإرسالها إلى معامل التحليل التابعة لكل من شركة نفط الكويت ومعهد الأبحاث.
وأفادت بأنه خلال الاجتماعات المتواصلة على مدار الساعة، تم توفير المواد المطلوبة من زوارق مطاطية ومضخات سحب بقع النفط وتأمين طلعات جوية عبر إدارة الطيران العمودي لرصد تحرك بقعة الزيت.
وأشارت المؤسسة إلى أن القيادات النفطية بمستوياتها كافةً كانت في حالة استنفار لمتابعة تنفيذ خطط التعامل مع الأزمات بدقة، واستعراض الجهود المبذولة لتفكيك بقعة الزيت والسيطرة عليها في الوقت الذي بدأت فيه فرق الطوارئ المختلفة تتعامل مع الأزمة.
وذكرت أنه تم وضع معدات خاصة لسحب كميات الزيت من على سطح المياه وشفط كميات البقع النفطية المتجمعة والقريبة من الساحل، إضافة إلى جمع وفحص دوري وشامل لعينات من المياه العذبة المنتجة من محطة الزور من الخزانات كافة ومحطة الضخ بمجمع توزيع المياه بالزور الجنوبي.
على جانب آخر، كشف عضو فريق الغوص الكويتي التابع للمبرة التطوعية البيئية “حمد بورسلي”، أن الفريق رصد مجموعة من الدلافين الزائرة في بحر الكويت؛ ما يدل على صحة المياه هناك.
وأضاف أن الفريق شكل مجموعة إثر حدوث التسريب النفطي في جنوب بحر الكويت للتأكد من سلامة المناطق والجزر المحيطة بالتسريب، مؤكدًا أهمية المحافظة على البيئة البحرية الكويتية.