بدءاً من يوليو 2018.. السماح للأسر السعودية بإنتاج الكهرباء وبيعها

سيسمح للأسر السعودية بإنتاج الكهرباء من خلال الطاقة الشمسية وبيع الفائض من الكهرباء التي لا تحتاجها منازلهم اعتباراً من الأول من شهر يوليو 2018.
ووفقاً لشبكة “بلومبرغ” الأمريكية، فإن الحكومة السعودية ستسمح للمستهلكين بتركيب أنظمة الطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء ذات قدرة توليد لا تزيد عن 2 ميغاوات، وتصدير الفائض منها للشبكة الوطنية.
وأكدت وكالة “رويترز” أنه سيتم تعويض مصدر الكهرباء كل عام نقداً بناء على تعرفة معتمدة من الحكومة.
وأكد مصدر مطلع أن وزارة الطاقة وضعت برنامجاً تحفيزياً لتشجيع الشركات والأسر على توليد الطاقة الشمسية الخاصة بها.
وفي ذات السياق، قال المدير العام للشؤون الفنية في الهيئة فايز الجابري: “ما تحقق هو خطوة أساسية نحو تحقيق الاستفادة ونشر الطاقة المتجددة في المملكة”.
وتملك السعودية، وهي أكبر مصدر للنفط في العالم، حالياً القليل من منشآت الطاقة المتجددة، لكنها قالت إنها تهدف إلى توليد 9.5 جيجاواط من الكهرباء من تلك المصادر سنوياً حتى 2023 من خلال 60 مشروعاً، وتبلغ قيمة الاستثمارات فيها ما بين 30 ملياراً و50 مليار دولار.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا