الرئيسيةمركبات وطيرانما سبب عدم محاذاة الكثير من نوافذ الطائرة للمقاعد؟
مركبات وطيران

ما سبب عدم محاذاة الكثير من نوافذ الطائرة للمقاعد؟

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

هناك ما يقرب من 102465 رحلة جوية تجارية كل يوم في العالم، بمعدل أربعة مليارات مسافر جوا في السنة. هذا يعني أن ما يعادل أكثر من نصف سكان العالم يطيرون سنويا في الجو على متن الطائرات.
لكن قلة من الناس رغم السفر المتكرر، تتوقف لتسأل أسئلة روتينية حول الطائرات وبعض الأمور المتعلقة بها رغم أنهم قد يبقون لساعات على متن هذا الجسم الطائر.
ومن هذه الأمور ما يتعلق بنوافذ الطائرات، لماذا لا تكون بمحاذاة المقاعد مباشرة في كل الأحوال؟
وهل لذلك علاقة بأمور السلامة في الرحلات؟!
واقعيا فإن الأمر ليس له أي علاقة بالسلامة، ففي حين تم تصميم جسم الطائرة من الداخل والخارج بهدف تحقيق أعلى معدلات السلامة للركاب إلا أن ذلك لا يتعلق بالنوافذ.
فالتفسير الذي علينا أن نفهمه هنا، أن خطوط الطيران تفكر في الغالب بالأمور الربحية، وهنا سوف نجد الإجابة الشافية عن قضية النوافذ.
فالحصول على أكبر عدد من المقاعد داخل الطائرة يتعلق بشكل مباشر بعملية التربح، أي أن تحتوي الطائرة على أكبر عدد من المقاعد، ما يحرم بعض الركاب أو الكثيرين من النوافذ ومتعة التأمل والنظر من أعلى.
وبحسب الخبراء فإن شركات الطيران تسيطر أو تهيمن بدرجة كبيرة على عدد المقاعد، فهي التي تكيفها وفق رؤيتها وطلبها داخل المقصورة، بحيث تحدد كيفية وضعها.
وبالتالي فالنتيجة عشوائية ليست ذات علاقة، سواء بمعايير الجمال أو الرغبة في تحقيق راحة حقيقية للركاب.