الرئيسيةاخبارعربية وعالميةوسط توتر متصاعد بين الجانبين.. المخلوع صالح يبدي استعداده لفك “تحالفه” مع الحوثيين
عربية وعالمية

وسط توتر متصاعد بين الجانبين.. المخلوع صالح يبدي استعداده لفك “تحالفه” مع الحوثيين

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أعرب المخلوع علي عبد الله صالح، اليوم الأحد، عن استعداده لفك التحالف مع جماعة الحوثي في حال استمرت الخلافات معها، داعيًا في الوقت ذاته، أنصار حزبه إلى الابتعاد عن محاولات جرهم إلى العنف.
وأقرَّ صالح، في كلمة نقلها موقع “المؤتمر نت” الناطق بلسان حزبه، بـ”وجود خلافات عميقة تجمع حزبه مع حلفائه”، داعيًا العقلاء والشخصيات السياسية لإزالة “سوء الفهم” والابتعاد عن التوتر الذي لا يخدم إلا دول التحالف العربي ومن يقف معها.
وقال مخاطبًا الحوثيين، “تريدون أن نبقى معكم في الشراكة بإدارة البلاد في إطار “لا ضرر ولا ضرار” وفي إطار الدستور والقانون، فمرحبًا بكم على العين والرأس”، وأضاف: “إذا أردتم العودة للسلطة منفردين، فعليكم إبلاغنا وسينسحب المؤتمر (حزب المؤتمر الشعبي العام) ولن يكون هنالك أي خلاف”.
وفي تفصيله للخلافات مع جماعة “أنصار الله”، أوضح “صالح” أن حزبه اتفق مع “الحوثيين” على شراكة حقيقية في مواجهة ما أسماه “العدوان” وإدارة شؤون البلاد، إلا أن “اللجنة الثورية”، التابعة لجماعة الحوثي، والذي تم الاتفاق على إنهاء عملها سابقًا، هي من تسيطر ميدانيًا على المجلس السياسي الأعلى (مسؤول عن إدارة شؤون مناطق سيطرة الحوثيين والقوات الموالية لصالح).
وأشار إلى أن أي قرارات تُصدرها الحكومة (مشكلة بالمناصفة بين الحوثيين وصالح)، ليست متفقة مع “اللجنة الثورية” سيتم إلغاؤها، قائلاً:”هناك حكومة فوق الحكومة، وهي المكتب التنفيذي التابع لأنصار الله الحوثيين”.
وتأتي تصريحات المخلوع ، بعد ساعات من خطاب تصعيدي لزعيم “الحوثيين”، عبد الملك الحوثي، الذي هاجم فيه حزب صالح، وقال إن جماعته “تتلقَّى طعنات في الظهر”.