الرئيسيةاخبارمحلياتكشف زيف وسائل إعلام خارجية تزعم إجبار حجاج قطر على توقيع أوراق في “سلوى”
محليات

كشف زيف وسائل إعلام خارجية تزعم إجبار حجاج قطر على توقيع أوراق في “سلوى”

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

نفى المدير العام لجمرك منفذ سلوى عثمان الغامدي توقيع الحجاج القطريين على أية أوراق أو مستندات، مؤكدًا أن ما يتم تداوله عبر وسائل إعلام مغرضة عن إجبار الحجاج القطريين على التوقيع على أوراق ومستندات غير صحيح بحسب صحيفة سبق.
وقال “الغامدي”: “الأشقاء القطريون يقومون بتعبئة نموذج واحد فقط، هو عبارة عن بيانات شخصية لكل مسافر، وهذا معمول به في منافذ الدخول كافة للمملكة لكل حاج من الجنسيات كافة”.
وعن عدد الحجاج القطريين القادمين للمملكة عبر منفذ سلوى قال “الغامدي”: “إلى الآن تجاوز عدد المركبات التي تجاوزت منفذ سلوى 650 مركبة، منها 90 مركبة تخص الحجاج القطريين، والمركبات الأخرى تخص الحالات الإنسانية والأسر المشتركة بشرط اختلاف الجنسية (السعودية – القطرية)، وذلك في مدة زمنية لا تتجاوز 25 دقيقة لإنهاء إجراءات كل حاج قطري، يتخللها البصمة وتعبئة نموذج الجوازات”.
وعن مكان إقامة الحجاج القطريين في المنطقة الشرقية قال “الغامدي”: “بالتنسيق مع إمارات المناطق تم توفير سكن مجانًا مع الإعاشة للحجاج القطريين بالترتيب مع أفخم الفنادق في المنطقة”.
ورحب “الغامدي” بالحجاج القطريين أشقاء وإخوة في بلدهم الثاني المملكة العربية السعودية، وقال: “نحن في خدمتهم على مدار الساعة في منفذ سلوى”.
من جانب آخر، حضرت صباح اليوم في منفذ سلوى شركة الاتصالات السعودية لتوزيع شرائح اتصال مجانية لحجاج دولة قطر، إضافة إلى وجود وزارة الصحة لتوزيع بروشورات تعليمية ونصائح طبية للحجاج.
وقال محمد البخيت، مشرف المراقبة الصحية في منفذ سلوى: “وزارة الصحة – ممثلة في الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية – تقوم بتوزيع نوعين من الخدمات المقدمة للحجاج، هما: الخدمات الوقائية والخدمات العلاجية. فالخدمات العلاجية إذا كان هناك حالات تحتاج إلى النقل لمستشفى، فيتم نقلها لمستشفى سلوى العام الذي يبعد عن المنفذ نحو أربعة كيلومترات. أما الخدمات الوقائية والتوعوية فهي من خلال توزيع كتيبات وبروشورات معدَّة من قِبل وزارة الصحة، ومقدَّمة لحجاج بيت الله الحرام”.