بالفيديو: صاحب مطعم يطرد ‏النائبة الأسترالية المتطرفة التي أساءت للنقاب

طرد صاحب أحد المطاعم في أستراليا، اليوم السبت، ‏النائبة الأسترالية التي استهزأت بالحجاب والبرقع الإسلامي، في البرلمان الأسترالي.
جاء ذلك ردًّا على ارتداء النائبة الأسترالية بولين هانسون، التي تنتمي لليمين المتطرف، نقابًا، وتوجهت به إلى البرلمان، الخميس الماضي، ضمن حملتها لفرض الحظر على ارتدائه، الأمر الذى أثار غضب الحكومة والمسلمين.
وجلست هانسون في مقعدها بمجلس الشيوخ لنحو عشرين دقيقة وهي ترتدي البرقع، الذي غطى وجهها وجسمها بالكامل، قبل أن تخلعه، وتدعو إلى حظر ارتدائه في الأماكن العامة، لدواع أمنية.
وقالت هانسون، التي تتزعم حزب (أمة واحدة) اليمينى المتطرف لمجلس الشيوخ: “أنا سعيدة للغاية أن أخلع هذا؛ لأن هذا ما لا ينبغي أن يلاءم هذا البرلمان”.
وتابعت: “إذا دخل شخص يرتدي قناعًا أو خوذة إلى بنك أو أى مبنى أو حتى قاعة محكمة فسيتعين خلعها، لماذا لا ينطبق نفس الأمر على من تغطى وجهها ولا يمكن تحديد هويتها”.
وفي السنوات الأخيرة تخوض هانسون، التي اشتهرت في التسعينيات بسبب معارضتها للهجرة من آسيا ولطالبى اللجوء، حملة ضد الزى الإسلامى وبناء المساجد.
وانتقد المدعى العام جورج برانديس ما فعلته هانسون، وقال وسط تصفيق أعضاء المجلس: “لن أتظاهر بتجاهل اللعبة المثيرة التى حاولت أن تقدميها اليوم بارتدائك النقاب”.
وأضاف: مع كل الاحترام أن أحذرك وأنصحك بأن تكونى حذرة جدًّا من الإساءة التى ربما تسببينها للحساسيات الدينية عند أستراليين آخرين”.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا