الرئيسيةاخبارمحلياتلهذه الأسباب يحتاج حجاج الغرب لمعاملة خاصة
محليات

لهذه الأسباب يحتاج حجاج الغرب لمعاملة خاصة

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أعلن نائب رئيس مطوفي حجاج تركيا وأوروبا وأميركا وأستراليا، أسامة زواوي، أن موسم #الحج يشكل تجربة فريدة للمسلمين القادمين من الغرب، خصوصاً المسلمين الجدد منهم، حيث يعتبر الحج منطلقاً لحياة جديدة لهم، يتحولون فيه إلى سفراء للإسلام في بلادهم، وجسراً مع غير المسلمين في قارات أوروبا وأميركا.
وأوضح زواوي أن مهام المؤسسة لا تقتصر على خدمات أداء فريضة الحج، بل تتعداه إلى لعب دور توعوي وتثقيفي وتوجيهي، وتنفيذ برامج زيارات متعددة لهؤلاء الحجاج لتبيان سماحة الإسلام وعدله ورحمته، وهو ما يساهم في رفع معنوياتهم، خصوصاً أن حجاج الغرب مستهدفون من قبل حملات تشويه تشن ضد الدين الإسلامي.
كما أشار إلى أن برامج الزيارات لهؤلاء الحجاج تتضمن زيارة أهالي مكة وبيوت المطوفين وغيرهم، حيث يعتبر التواصل بين الشعوب أقوى تأثيراً في التوعية والتعليم بالعمل ونقل الصورة الحقيقية للإسلام، لافتاً إلى أن الحجاج يعودون بعد هذه الزيارات محملين بكل إيجابيات الحج، فضلاً عن دروس جديدة في الأخوة والوحدة والتعاون وفقا لموقع العربية.
يذكر أن مؤسسة مطوفي تركيا وأوروبا وأميركا تخدم نحو 260 ألف حاج، يمثلون 75 دولة في كل من آسيا الوسطى وأوروبا الشرقية والغربية، والأميركيتين الشمالية والجنوبية، وأستراليا.
ويصنف جميع هؤلاء الحجاج ضمن الأقليات الإسلامية، حيث تقوم جمعيات أهلية بإيفادهم للحج، فضلاً عن أن بعضهم “حديث عهد بالإسلام وبحاجة إلى معاملة خاصة”.