“المملكة القابضة” تنفي نية الوليد بن طلال شراء حصة لإنقاذ بنك روسي

نفت شركة المملكة القابضة التي يملكها الأمير الوليد بن طلال، نيته شراء حصص من بنك روسي لإنقاذه، ووضعه شرطا لذلك.
وقالت الشركة في بيان لها أصدرته اليوم (الخميس)، إنه لم يتم الاتفاق على شراء حصص في أيّ من البنوك الروسية.
وأشارت في البيان ذاته إلى أن الوليد التقى يوم السبت الماضي مالك عقار فندق الفورسيزونز بموسكو، السيد أليكسي خوتين، حيث ناقشا خطط تطوير شقق فندقية تابعة لفندق الفورسيزونز مطلة على الساحة الحمراء والمعالم المجاورة.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا