الرئيسيةاخبارمحلياتوكيل جامعة سعودي يسرق بحث نيجيري.. والأخير يروي التفاصيل ويطالب بالاعتذار والتعويض!
محليات

وكيل جامعة سعودي يسرق بحث نيجيري.. والأخير يروي التفاصيل ويطالب بالاعتذار والتعويض!

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

اتهم باحثٌ في قسم العلوم البيولوجية بجامعة تاي سولارين النيجيرية، أكاديمياً سعودياً- ترقى مؤخراً إلى منصب وكيل جامعة حكومية، بسرقة أحد أبحاثه العلمية الذي نشره عام 2011 بمشاركة باحثين آخرين من الجامعة النيجيرية.
ووفقًا لـ”مكة”، طالب الباحث، الجامعةَ بالاعتذار والتعويض، وهدد بأنه في حال لم يحدث ذلك فسيعلن تعرُّض بحثه للسرقة أمام المجتمع البحثي العلمي، قائلا في الخطاب الذي أرسله إلى الجامعة، إن من شأن ذلك أن يسيء لسمعة الجامعة السعودية.
وتفصيلا: “نُشر البحث النيجيري، بمجلة علم الأحياء ومضادات الميكروبات (Journal of Microbiology and Antimicrobials )، في مارس 2011 تحت عنوان “استخدام الزيت الخام والبنزين بواسطة عزل عشرة أنواع من البكتيريا وخمسة أنواع من الفطريات”، فيما نُشر البحث السعودي أيضاً في 2011 بالمجلة الأكاديمية المصرية للعلوم البيولوجية تحت عنوان “دراسة قدرة خمسة أنواع من الفطريات لاستخدام البنزين كمصدر كربوني وحيد”.
وبمطابقة البحثين المنشورين، تماثلت بالنص الأجزاء الخاصة بالخمسة أنواع من الفطريات في رسالة ماجستير الباحث النيجيري عام 2003، مع البحث السعودي عام 2011، كما تطابقت المقدمة والطريقة والنتائج والمناقشة والمصادر، فيما اختلف العنوان فحسب.
من جهته استنكر الأكاديمي والمحكم بجامعة الإمام محمد بن سعود، الدكتور صالح العصيمي: حالات سرقة الأبحاث العلمية، مشيرًا إلى أن من أسباب اللجوء للسرقة ضعف قدرة الباحث على الابتكار والوصول لفكرة جديدة تستحق البحث والتقصي، ورغبته في الوقت نفسه في الحصول على الترقية والتي من شروطها الأساسية إنجاز أبحاث محكمة ومنشورة في مجلة علمية معترف بها.