من هو عبدالله آل ثاني.. صاحب الوساطة المقبولة من الملك ونائبه – فيديو

ألقى أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، بدخول الحجاج القطريين إلى السعودية عبر المنفذ البري لأداء مناسك الحج؛ الضوء على الشيخ عبدالله بن علي بن عبدالله بن قاسم آل ثاني.
وجاء أمر الملك سلمان بناءً على ما رفعه نائب الملك الأمير محمد بن سلمان، إثر استقباله الشيخ عبدالله آل ثاني، في قصر السلام بجدة، ووساطته لفتح المعبر البري لدخول الحجاج القطريين إلى السعودية.
ووفق المعلومات المتاحة، فإن الشيخ عبدالله آل ثاني، يعد من كبار شخصيات أسرة آل ثاني في قطر، ويحظى (بحسب العربية) بقبول داخل الأسرة، لا سيما أنه الابن التاسع لحاكم قطر الشيخ الراحل علي بن عبدالله آل ثاني.
كما أنه حفيد حاكم قطر عبدالله بن جاسم آل ثاني، وأخو الشيخ أحمد بن علي آل ثاني، الذي أطاح به ابن عمه الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني (جد الأمير تميم) في 22 من فبراير عام 1972.
ونجحت عائلة الشيخ عبدالله وأجداده، قبل انقلاب جد تميم عليهم، في تثبيت ركائز الحكم وإدارة الدولة، والحرص على حسن التعامل مع دول الجوار.
وحظيت العائلة بحب الشعب القطري؛ نظرًا إلى قربها من أبناء الشعب، وترسيخها مجانية التعليم والصحة والكهرباء والماء لكافة الشعب القطري.
وفي عهد الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني حاكم قطر، شهدت قطر نهضة ملحوظة ونقلة حضارية بإنتاج البترول من حقول دخان البرية والحقول البحرية.
وبعد تنازل الشيخ علي عن الحكم لنجله أحمد، بايعت أسرة آل ثاني الشيخ أحمد بن علي آل ثاني في 24 أكتوبر عام 1960.
وقد أكمل الرجل مسيرة الإنجازات، وحقق لبلاده الأمن وبداية عهد الرخاء، وصك أول عملة قطرية، قبل أن يعلن إنهاء الوصاية البريطانية ويعلن الاستقلال عن بريطانيا في سبتمبر عام 1971.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنا