صورة “بائع حبحب” وانتظار الرزق.. تغير النظرة السلبية بمذاق “الحلال” الحلو والعزم

ليس من يشتري “الحبحب” أو “الجح” يراهن على حظه فيها إن كانت حمراء أو بيضاء، ذات مذاق طيب، أو لا، كذلك البائع أيضاً يبقى على قيد الرهان، لكن بعزم جديد وصبر للشباب السعودي الذي غيَّر الصورة النمطية السلبية عنه بصورة أجمل لأنها انعكاس لواقع جديد يملأ العزم روحها، وكما قال من سبقنا “انتظار الرزق عبادة”، هكذا ينتظر الشاب رزقه، مؤملاً في الله كل الخير.
الصورة التي لاقت رواجاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، رغم عدم توفر معلومات عنها، وتاريخ التقاطها أو مصورها؛ تشي بالكثير من الروح الجديدة التي تملأ الشباب السعوديين الذين اختاروا الطريق الحلال لكسب قوت يومهم، مهما كانت الصعوبات، أو حرارة طقس الصيف بحسب صحيفة سبق.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا