الرئيسيةتقنية واتصالاتهل يجدر بك استخدام متصفح فايرفوكس فوكس على أندرويد؟
تقنية واتصالات

هل يجدر بك استخدام متصفح فايرفوكس فوكس على أندرويد؟

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

في شهر يونيو الماضي أطلقت شركة موزيلا تطبيقها الجديد فايرفوكس فوكس Firefox Focus لنظام تشغيل أندرويد وذلك بعد مرور أشهر على إطلاقه لنظام آي أو إس في نوفمبر من العام الماضي.
وبعد مرور شهر واحد من إطلاق التطبيق على متجر جوجل بلاي، أعلنت موزيلا عن تجاوز تنزيلات التطبيق حاجز المليون تنزيل، الأمر الذي يدلل على الشعبية الواسعة التي حظي بها خلال الفترة الماضية.

وإن كنت تفكر بالانتقال إلى تطبيق فايرفوكس فوكس فإليك سببين لذلك:

السرعة

من خلال تجربة سريعة للتطبيق، يمكن القول إن متصفح فايرفوكس فوكس يمتاز بالسرعة اللازمة عند تصفح الإنترنت خصوصاً عند تفعيل ميزة منع التتبع.
وبمجرد تفعيل هذه الميزة فيمكن أن تلاحظ السرعة في عرض صفحات الويب مقارنة بالمتصفحات الأخرى، ووفقاً لموزيلا فإن منع أكواد التتبع يضفي سرعة إضافية أثناء التصفح نظراً لكون هذه الأكواد تساهم في بطء تحميل صفحات الويب.
مع ذلك يجدر الانتباه إلى أنه في بعض الحالات قد تحتاج إلى تفعيل هذه الأكواد في بعض المواقع التي يؤدي تفعيل هذه الميزة فيها إلى حدوث مشاكل في عرضها.

الخصوصية

بعيداً عن إعدادات الخصوصية التي قد تكون متوفرة في الكثير من المتصفحات الأخرى، يمتاز متصفح فايرفوكس فوكس بتوفيره لتجربة أكثر عمقاً فيما يتعلق بالمحافظة على خصوصية المستخدم.
بداية فإن التطبيق يحذف سجل التصفح تلقائياً ولا يتم الاحتفاظ به على الإطلاق، كما يتم حذف ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” تلقائياً هذا بخلاف عدم الاحتفاظ بكلمات السر وكذلك منع المواقع من تعقبك إلى جانب منع الإعلانات.
تصميم التطبيق ساعد بصورة كبيرة في الوصول إلى متصفح يركز بالدرجة الأولى على الخصوصية، فلا قوائم ولا تبويبات ولا نوافذ منبثقة، فقط تصفح بسرعة وخصوصية.
مع ذلك من المهم أن ننوه أن شركة موزيلا تمتلك بالفعل متصفح فايرفوكس الشهير على الهواتف الذكية والحاسب الشخصي، وبالتالي فإن تطبيق Firefox Focus لا يأتي لاستبدال تطبيق فايرفوكس الأساسي، وهو ما يقودنا إلى سبب رئيسي إلى عدم استخدام التطبيق.

محدودية الوظائف

المتصفح موجه خصيصاً للمستخدمين الباحثين عن تجربة تصفح آمنة وبمستوى فائق من الخصوصية، وبالتالي فإن المتصفح يفتقر كما أشرنا لبعض الوظائف الأساسية.
لذلك لا تتوقع عند استخدام التطبيق تجربة مثالية ومتكاملة من كافة النواحي، لكن إن كنت على استعداد للتضحية ببعض المزايا المهمة والأساسية في المتصفحات الأخرى للحصول على تجربة أكثر خصوصية فإن تطبيق فايرفوكس فوكس قد يكون الأنسب لك.
أما إن كنت من الأشخاص الذين يرغبون بالحصول على مزايا ووظائف متكاملة أثناء التصفح، فهذا يعني أن الاعتماد على تطبيق آخر والاستفادة من مزايا الخصوصية والأمان المتوفرة عليه سيكون الأنسب لك.