الرئيسيةاخبارمحلياتالزوجة المعنَّفة تروي قصتها: أوهمني بمرضه في الخارج.. وعاد بعد أيام ليكبِّلني ويحرقني -فيديو
محليات

الزوجة المعنَّفة تروي قصتها: أوهمني بمرضه في الخارج.. وعاد بعد أيام ليكبِّلني ويحرقني -فيديو

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أكدت الزوجة المعنَّفة “هاجر الحربي”، التي أحرقها زوجها بمساعدة صديقه، أن زوجها كان يشك فيها، وأوهمها قبل شهر من الحادثة بأنه مسافر للخارج في مهمة عمل، قد يُصاب فيها، طالبًا منها أن ترد على أي رقم خارجي، وهو ما فعلته.
وقالت إن زوجها قيَّدها وضربها قائلاً لها: “اعترفي”، فطلبت منه أن يعيدها لأهلها إذا كان يشك فيها، لكنه رد عليها: “سآخذ حقي بيدي”، ثم سكب عليها الغاز وأشعله!!
وروت الزوجة لبرنامج “أخباركم” على قناة “المجد” أنه قبل القضية بشهر أخبرها زوجها بأنه مسافر، وأن لديه عملاً خارج السعودية، وأن هناك احتمالاً أن يُصاب، وطلب منها أن تنتبه لأي رقم يأتي من خارج السعودية، مفيدًا بأنه سيكون هو أو أحد آخر يبلغها عن حالته الصحية.
وبيَّنت أنه بعد ستة أيام جاء اتصال من خارج السعودية، وأرسل لها صورة لزوجها في العناية المركزة، تؤيد كلامه السابق بأنه سيُصاب هناك؛ ما أصابها بالانهيار.
وقالت “الحربي” إنها تواصلت مع صاحب الرقم بضرورة سفرها لرؤية زوجها في الخارج؛ فطلب جواز السفر، وأرسلت له جوازها وجواز أخيها.
وتابعت: “بعد أيام إذا بالباب يطرق بطريقة همجية لأفتح الباب، وأفاجأ بأنه زوجي؛ فقام بضربي، وقال لي: اعترفي، هل تعرفي أحدًا؟ ووضع الصاعق الكهربائي على قدمي، ولم أكن مستوعبة ما حصل”.
وأردفت بأنه قيدها بسلاسل حديدية كبيرة، وربط يديها وقدميها، وصار يخنقها، وحاولت التخلص من السلاسل، ونجحت، فأحضر الحبال البلاستيكية، وقيَّد يديها، وحاولت الصراخ والهرب، ودار نقاش طويل بينهما، وهو يردد “اعترفي”!
واستطردت بأنها كانت طوال الوقت تتوسل إليه وتترجاه بأن يرسلها لأهلها إذا كان يشك بها، ولا يحرقها، لكنه رفض رفضًا تامًّا، وسكب الغاز من الرقبة على جسدها، وطلب من صديقه إحضار الولاعة، وإحضار كأس ماء ليشرب، ثم أشعل النار!!