الرئيسيةاخبارعربية وعالميةوثائق المخلوع صالح تفضح العلاقة المشبوهة بين قطر والحوثيين
عربية وعالمية

وثائق المخلوع صالح تفضح العلاقة المشبوهة بين قطر والحوثيين

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

ملامح المؤامرة القطرية على أمن المملكة تتكشف يومًا بعد يوم، وهذه المرة من وثائق مسربة من أرشيف المخلوع علي عبدالله صالح الاستخباراتية.
وتتحدث الوثائق عن علاقة قطر بالميليشيات الحوثية في الفترة الزمنية الممتدة من 2000 إلى 2013، وما دار في ملف صعدة وتدخلات قطر وإيران وحزب الله والأموال التي قدمتها الدوحة للحوثي تحت غطاء إعمار صعدة؛ حيث أخذ الدعم شكلاً ثابتًا يقدر بمئة ألف دولار تُسلم إلى القيادي الحوثي يحيى قاسم عواضة.
كما تتطرق إلى الوساطة القطرية في الإفراج عن أعداد كبيرة من المعتقلين الحوثيين في سجون المخلوع، حسب صحيفة “الشرق الأوسط”.
ومن أشكال الدعم القطري لميليشيات الحوثي، وفقًا للوثائق، تقديمها أكثر من 100 جهاز اتصال دولي “ثريا” كي يتمكن عبدالملك الحوثي من التواصل مع طهران والضاحية الجنوبية وهو في كهفه بـ”صعدة”، إضافة إلى خمس سيارات مصفحة.
وتشير الوثائق أيضًا إلى أن قطر نقلت عشرات الخبراء العسكريين من حزب الله إلى صعدة بين عامي 2007 و2008 لتدريب الحوثيين وحفر الطرقات وذلك بأسماء ومناصب مستعارة.
وقبل عامين من قيام الحوثيين بمهاجمة الحدود السعودية عام 2009، أدخلت قطر بالتعاون مع الإيرانيين منظومة اتصالات عسكرية حديثة إلى صعدة ومناظير ليلية ومعدات لتصنيع المتفجرات والألغام، وذلك وفقًا أيضًا للوثائق.