الرئيسيةاخبارعربية وعالميةبعد إصابة زايد بن حمدان.. أول تأكيد إماراتي رسمي لإصابة نجل ولي عهد أبوظبي في اليمن
عربية وعالمية

بعد إصابة زايد بن حمدان.. أول تأكيد إماراتي رسمي لإصابة نجل ولي عهد أبوظبي في اليمن

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

كشف الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة في الإمارات أن الشيخ ذياب نجل ولي عهد أبوظبي، أصيب في اليمن، في أول تأكيد رسمي للواقعة التي جرى سابقا تداولها بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في البلاد.
جاء ذلك في كلمة للوزير الإماراتي تعليقا على إصابة الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان ابن شقيق ولي عهد أبوظبي وصهره (زوج ابنته)، هذا الأسبوع في حادث طائرة تابعة للتحالف العربي باليمن.
وقال الشيخ نهيان بن مبارك في كللمة أوردتها وكالة الأنباء الرسمية الإماراتية إن”ما لا يعلمه الكثيرون، أن مجموعة الجنود التي كانت على ظهر الطائرة التي كانت تقل الشهداء، حينما هبطت اضطرارياً، وارتطمت بالأرض، كانت تمثل نخبة رائعة من أبناء الإمارات جميعاً، ومنهم أبناء من أسرة آل نهيان، وأصيب في الحادث الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان، الذي ندعو له ولرفاقه المصابين بالشفاء العاجل والتام”.
واعتبر الشيخ نهيان بن مبارك أن “مشاركة أبناء الأسر الحاكمة في الدولة، في عملية (إعادة الأمل) باليمن، وإصابة واحد من أبنائها الأبرار في هذا الحادث الأليم، إنما هو في الواقع دليل جديد على أن أبناء الإمارات كلهم واحد، وهم دون استثناء، يتصفون بصفات الشجاعة، ويتمتعون بحسّ المسؤولية الوطنية، والحرص على الإسهام في العمل الوطني المخلص، والتضحية وعمل الخير، بلا حساب”.
وأشار إلى أن “الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان (نجل ولي عهد أبوظبي) والشيخ أحمد بن سعود القاسمي (نجل حاكم رأس الخيمة)” كانا أصيبا أيضاً في اليمن.
وتضمن حديث بن مبارك معلومات جديدة مفصلة تكشف للمرة الأولى عن مشاركة عدد آخر من أفراد الأسر الحاكمة في الإمارات باليمن.
وأشاد الوزير الإماراتي بالتضحيات التي يقدمها أبناء الإمارات، مشددا على أن “الحادث الأليم”  لن “يزيد وطننا إلا عزيمة وإصراراً، ولن يزيدنا جميعاً إلا إيماناً بقدسية العمل الوطني، والدفاع عن القيم والمبادئ النبيلة، وتحقيق مشاركة جميع أبناء الوطن في خدمته والدفاع عنه، لا فرق في ذلك بين أي فرد فيهم.. الكل في واحد، والجميع أعضاء في فريق ناجح”