الرئيسيةاخبارمحلياتبعلبكي لصحيفة لبنانية: لم أُبلغ رسمياً بقرار إعفائي من العمل بالمملكة
محليات

بعلبكي لصحيفة لبنانية: لم أُبلغ رسمياً بقرار إعفائي من العمل بالمملكة

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أكّدت رئيسة قسم الصيدلة بمستشفى رفيق الحريري سابقاً والمحاضرة بجامعة الحدود الشمالية منى بعلبكي؛ لوسائل إعلام لبنانية، أنها لم تتلق قرار إعفائها من العمل في المملكة العربية السعودية رسمياً، وأشارت إلى أنها علمت بالقرار من وسائل الإعلام فقط.
وأكّدت بعلبكي؛ لصحيفة النهار اللبنانية، أن الضجّة التي حصلت في لبنان كان لها تأثير كبير في إعفائها.
وقالت: فكرة أنه كان لديّ يدٌ في قتل المرضى رسخت في فكر الناس؛ ما دفعهم إلى المطالبة بإعدامي ورجمي.
وأضافت “لم أُرحم في بلدي كي أرحم خارجه، فعلى الرغم من عدم وجود أيّ ملاحظات على أدائي في وظيفتي في كلية الصيدلة في المملكة التي أدرّس فيها منذ ثلاث سنوات، فان الرأي العام السعودي ضغط لإنهاء خدمتي”.
وختمت حديثها قائلة: “خسرت وظائفي وعضويتي في النقابة، دمّر حاضري ومستقبلي في أسرع قرار اتخذته الدولة اللبنانية منذ قيامها”.
وكانت بعلبكي؛ قد واجهت حملة على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب تعاقدها مع جامعة الحدود الشمالية على الرغم من إدانتها في بلدها “لبنان” على خلفية بيعها “كمية كبيرة من أدوية السرطان الموجودة في المستشفى والمقدمة من وزارة الصحّة العامّة، واستيفاء ثمنها بمئات الملايين لمصلحتها الشخصية مع عدد من المتورّطين معها، واستبدالها بأدوية أخرى غير فعّالة وفاسدة، ومنتهية الصلاحية، وإعطائها لعدد كبير من المرضى المصابين بالسرطان ومعظمهم من النساء والأطفال، من دون علمهم ما سبّب وفاتهم”.