بالصور: نشطاء الإنترنت سعداء بفقدان المليونير الراقص لمنزله ويخته!

أصبح المليونير الإيطالي، جيانلوكا فاشي، والذي اشتهر بنشر صور حياة البذخ التي يعيشها عبر إنستغرام، محل سخرية مستخدمي الإنترنت بعد تقارير عن استيلاء الدائنين على بعض ممتلكاته.
ووفقاً لموقع”روسيا اليوم”فقد حقق فاشي، البالغ من العمر 50 عاما، نحو 11 مليون متابع على إنستغرام بفضل نشره لصور تعكس نمط حياته الفخم، والتي تظهره في حفلات على متن يخوت وطائرات خاصة مستمتعا بمرافقة النساء الجميلات والشهيرات.


وقد أطلق فاشي خط ملابس خاصة وأكسسوارات وألّف كتابا يحمل عنوان “Enjoy”، يتحدث فيه عن قراره الاهتمام بحياته الخاصة والتقاعد بعد 20 عاما من العمل ضمن الشركة العائلية.
وقد تصدر فاشي، الذي يغطي جسمه بالكامل بالوشوم، والمعروف بالفيديوهات الخاصة التي يرقص فيها ويستمتع بالموسيقى، عناوين الصحف الإيطالية في الآونة الأخيرة بعد ظهوره مع الكولومبية، أريادنا جوتيريز، التي توجت عن طريق الخطأ ملكة جمال الكون عام 2015.


ورغم البذخ الذي يعيشه فاشي، إلا أن التقارير الأخيرة، كشفت أن الدائنين الذين يطالبونه بسداد مستحقاتهم، قد استولوا على ممتلكات تعود للمليونير الإيطالي بلغت قيمتها 10.5 مليون دولار، وفقا لصحيفة “Quotidiano”.
ومن بين الممتلكات التي استولى عليها الدائنون: بعض الفيلات، وأسهم في نادي الغولف “Casalunga”، ويخت فخم.
ويعرف جيانلوكا فاشي بأنه وريث الإمبراطورية الصناعية “IMA group”، وهي شركة متخصصة في التعبئة والتغليف الصناعي والصيدلة، التي يديرها أبناء عمه، حيث يحصل منهم على دخل سنوي يبلغ 5 ملايين يورو.
وقد نفى فاشي مواجهته لصعوبات مالية قائلا: “إنها مجرد ديون قليلة”، ومع ذلك عج تويتر بسخرية النشطاء منه، عبر صور مفبركة فضلا عن إنشاء صفحة على فيسبوك تحمل اسم “جِد وظيفة لجيانلوكا فاشي”.

 
   

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا