هكذا أسقط جندي سعودي طائرة ميراج إسرائيلية – صور

روى الجندي السعودي الرقيب عبدالرحمن مفرح بن فرحة الشمراني، كيف قام بإسقاط طائرة “ميراج” إسرائيلية خلال حرب الأيام الستة العام 1967، خلال مشاركته مع زملائه من القوات المسلحة السعودية في الدفاع عن أرض فلسطين المحتلة والجبهة الأردنية.
وكان الجندي الشمراني أحد أفراد كتيبة المضادات الأرضية في القوات المسلحة السعودية آنذاك.
وفي التفاصيل التي رواها الشمراني، لصحيفة “سبق”، أنه كان مُكلّفًا بالعمل في منطقة البحر الميّت في الأردن، وتم تكليفه بالانتقال للعمل في محافظة الكرك الملاصقة لحدود دولة فلسطين، مضيفًا أن ثلاث طائرات إسرائيلية من نوع “ميراج” هاجمت مواقعهم فجر أحد الأيام ودمّرت رادارًا يعود للقوات المصرية.
وأضاف الشمراني: “عقب ذلك بدأنا بالاشتباك مع طيران العدو، وذلك بإطلاق الذخيرة الحية من الدفاعات الأرضية باتجاه أجسام طياراتهم، وبحمد الله أصبت إحدى الطائرات وسقطت بمزرعة تبعد عنا نحو ثلاثة كيلو مترات في محافظة الكرك الأردنية، وعُثر على قائدها الطيار – برتبة رائد – مُتوفّى وتم تسليمه إلى القوات الأردنية التي بدورها سلّمته للصليب الأحمر الدولي وتم الإفراج عن 70 أسيرًا عربيًا لدى الاحتلال الصهيوني مقابل تسليم جثة الطيّار الإسرائيلي.
واختتم بالقول: بادر بعض أهالي محافظة الكرك الأردنية بتقاسم أجزاء طائرة الميراج الإسرائيلية المتحطمة والاحتفاظ بها في منازلهم كشاهد على بطولة القوات المسلحة السعودية.
وجرى تكريم “الشمراني” حينها وزملائه في كتيبة الدفاعات الأرضية من قِبل وزارة الدفاع وذلك بترقيتهم استثنائيًا.

  

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنا